مـنـوعــات

آبل تحذر رسمياً من تغطية كاميرا اللابتوب ماك بوك

الجميع يذكر صورة مارك زوكربيرغ الشهيرة وقد ظهر فيها أنه اعتاد تغطية كاميرا اللابتوب الخاص به، وهو من نوع آبل ماك بوك برو. ومن قبل زوكربيرغ صرّح المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي بأن تغطية كاميرا اللابتوب الأمامية وكذلك فتحة الميكروفون أمران ضروريان من أجل الأمان الرقمي.

 

 

آبل تحذر المستخدمين من تغطية كاميرا اللابتوب

مع انتشار ظاهرة تغطية كاميرا اللابتوب بدأت بعض الشركات بتصنيع أغطية يمكن فتحها وإغلاقها بسهولة، ولكن يبدو أن أجهزة ماك بوك من آبل غير مصممة للتكيف مع هذا الغطاء، فوفقاً لآبل فإن المساحة الفارغة بين الشاشة والجهاز هي 0.1 ملليمتر وهو سمك مقارب لسمك ورق الطباعة على سبيل المثال، ولذلك فقد أصدرت آبل تحذيراً رسمياً اليوم من وضع غطاء على كاميرا ماك بوك أو ماك بوك آير أو ماك بوك برو. وحذرت من أن غطاء الكاميرا الذي يكون عادةً سميكاً قد يتسبب في كسر شاشة اللابتوب.

 

وكان مستخدم على موقع ريديت يُسمى koolbe قد نشر صورة لجهاز ماك بوك برو الخاص به، وقد انكسرت شاشته بسبب استعماله غطاء الكاميرا.

آبل واثقة بأمان أنظمة تشغيلها

وقالت آبل في بيانها إن المستخدمين بإمكانهم الاعتماد بالكامل على الضوء الأخضر الذي يضيء كلما كانت الكاميرا قيد الاستخدام، حيث إن الكاميرا مصممة بشكل يستحيل معه استخدام الكاميرا بدون إضاءة الضوء الأخضر.

وكانت آبل قد أعلنت منذ أسابيع قليلة في مؤتمرها أن ميزة الضوء الأخضر في حالة استخدام الكاميرا ستنتقل إلى الهواتف في التحديث القادم من IOS، حيث سيظهر نقطة خضراء على طرف الشاشة العلوي عندما يستخدم أياً من التطبيقات كاميرا هاتفك الأمامية.

غير أن تأكيد آبل بأنه من المستحيل تشغيل كاميرا اللابتوب دون إضاءة الضوء الأخضر يأتي بعد أقل من أربعة أشهر من إعلان مجلة فوربس أن آبل قد دفعت 75 ألف دولار أمريكي مكافأة لأحد المخترقين الذي استطاع اكتشاف ثغرة في أجهزة آبل تمكنه من استخدام الكاميرا الأمامية دون إضاءة المصباح LED الأخضر.

خبراء الأمان الرقمي يأكدون أهمية تغطية كاميرا اللابتوب

خبراء الأمان الرقمي يأكدون أهمية تغطية كاميرا اللابتوب

يؤكد العديد من خبراء الأمان الرقمي ضرورة تغطية كاميرا اللاب توب، حيث إن جميع أنظمة التشغيل بلا استثناء بها ثغرات غير معروفة للعامة، فأي نظام من صنع البشر لا بد من احتوائه على ثغرات لم تكتشف بعد، عندما يكتشف أحد المخترقين ثغرة يستطيع من خلالها استخدام كاميرا اللاب توب دون شعور المستخدم على سبيل المثال، يسمى هذا الهجوم Zero-Day Attack أو هجوم دون انتظار، حيث يحاول المخترق استغلال الثغرة بأسرع وقت ممكن قبل أن يكتشفها صانع نظام التشغيل ويعالجها في تحديث أمني.

ولذلك فمهما كانت قوة آبل وقدرتها على خصوصية عملائها يبقى التصرف الأكثر آماناً هو تغطية كاميرا اللابتوب وفقاً لخبراء الأمان الرقمي.

ولعل الكثير يتذكر كاسيدي ولف، ملكة جمال المراهقات للولايات المتحدة السابقة التي تم اختراق حاسبها واستخدام كاميرا اللابتوب الخاص بها لالتقاط صور وتسجيل مقاطع فيديو عارية لها، وذلك بعدما نجح المخترق في استغلال ثغرة مماثلة.

وكذلك فإن تسريبات إدوارد سنودن قد كشفت النقاب عن بعض البرامج التي استخدمتها وحدة الاستخبارات المركزية في الولايات المتحدة لمراقبة أعداد ضخمة من المواطنين خارج وداخل الولايات المتحدة، وكشفت وثائق سنودن عن قدرة تلك البرامج على التحكم في كاميرات اللابتوب الخاصة بالضحايا واستخدامها دون ملاحظة أي من الضحايا.

آبل تنصح الراغبين في تغطية الكاميرا على كل حال

آبل تنصح الراغبين في تغطية كاميرا اللاب توب على كل حال

وقالت آبل فى بيانها إنها تدرك أن بعض المستخدمين قد يكونون مضطرين إلى تغطية كاميرا اللابتوب الخاص بهم، وذلك بسبب متطلبات الوظيفة أو طبيعة الأعمال أو غيرها، ولذلك تنصح آبل هؤلاء باستخدام غطاء أقل سماكة من 0.1 ملم كاستخدام شريط لاصق على سبيل المثال، وإزالته في حالة ملاحظة أية فراغ بين الشاشة وجسم اللابتوب عند إغلاقه، أما المستخدمون الذين يفضلون استخدام غطاء عادي فعليهم القيام بتغطية الكاميرا الخاصة بهم وإزالة الغطاء في كل مرة يغلقون فيها شاشة اللابتوب حتى لا تنكسر.

يبدو إذًا أن الشريط اللاصق الأسود التقليدي فى النهاية هو الحل الأمثل بعيد عن كل الحلول الحديثة والتي قد تكون مكلفة بعض الشئ.

 

عربي بوست  ,, مصطفى السيد حسين

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق