أخــبـار مـحـلـيـة

آكار: ننتظر من فرنسا الاعتذار لتركيا

 

جددت تركيا على لسان وزير دفاعها خلوصي آكار، مطالبتها فرنسا بضرورة الاعتذار لها على خلفية المزاعم “غير الواقعية” بالتحرش بإحدى سفنها في المتوسط.

 

كلام آكار جاء خلال مشاركته، اليوم الجمعة، بفعالية نظمتها جامعة البوسفور التركية بمناسبة يوم “الديمقراطية والوحدة الوطنية” المصادف للذكرى السنوية الرابعة للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي قام بها تنظيم “غولن” الإرهابي في تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.

وفيما يأتي أبرز ما قاله آكار:

 

  • تبادلنا جميع المعلومات والوثائق ومقاطع الفيديو والصور المتعلقة بالحادث مع السلطات المدنية والعسكرية في حلف شمال الأطلسي.
  • ليدرك الجميع أن تركيا ليست دولة يستطيع أي كان أن يستقوي عليها.
  • المزاعم الفرنسية غير واقعية تماما، وأثبتنا الحقيقة، وننتظر من فرنسا تقديم الاعتذار على خلفية مزاعم التحرش بسفينتهم.
  • السفن التركية زودت السفينة الفرنسية بالوقود بناء على طلبها، وأن فرنسا لم تجرِ اتصالات مع الـ”ناتو” فيما يتعلق بالإجراءات اللازمة، ولم تقدم معلومات فنية تدعم مزاعمها.
  • الـ”ناتو” قدم شكره لطواقم البحرية التركية على نهجهم الاحترافي وتعاملهم الدقيق مع الحادث.

في وقت سابق، طالب وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، فرنسا بالاعتذار عن المزاعم التي تطلقها حول “تشويش السفن التركية لنظيراتها الفرنسية”، مؤكدا أن “على فرنسا أن تكون صادقة في تحالفها مع تركيا بدل التضليل ضدها بوسائل ملتوية”.

وأواخر حزيران/يونيو الماضي، ادعت فرنسا أن “السفن الحربية التركية تحرشت بإحدى سفنها الحربية المشاركة في عملية الحلف في المتوسط”، فيما نفى مسؤولون عسكريون أتراك تلك الادعاءات.

 

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق