مـنـوعــات

أبل تحتفي بهاكر جزائري بطريقتها.. ماذا فعل؟

تصدر الهاكر الجزائري عبد القادر معز قائمة حائط التشريف الفصلي لعملاق المعلوماتية آبل، الخاص بتكريم أقوى اللوامع في تأمين أنظمتها، وتطويق تهديدات أمنية كبرى.

وكشفت القائمة الاسمية المنشورة عن شهر يوليو اسم عبد القادر معز في طليعة عدد من أبرز الأسماء الناشطة في المجال عبر العالم.

وتخصص شركة أبل حائط التشريف الفصلي للاعتراف بجهود عباقرة سد الثغرات الذين ينجحون في اكتشاف الفجوات الأمنية التي تشكل تهديدات كبيرة.

يشار إلى أن اسم الهاكر الشاب الجزائري عبد القادر معز ظهر للمرة الثانية في حائط تشريفات أبل. وهو ما يعني نجاحه أكثر من مرة في اكتشاف ثغرات تفيد سد المجال أمام تهديدات كبيرة.

الجزائري عبد القادر معز
الجزائري عبد القادر معز

وكتب الشاب الجزائري على حسابه بموقع فيسبوك ” الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات حققت اليوم أحد أفضل الإنجازات خلال مسيرتي والتي سأفتخر بها لأنني استطعت فعلها مرتين.”

وأردف عبد القادر معز ” بعد محاولات كثيرة مني وإرسال ثغرات مختلفة قد تم إضافة اسمي إلى حائط شرف شركة أبل.”

واستطرد الشاب قائلا ” لكن ما يجعل هذا الإنجاز أفضل أنني استطعت تحقيقه مرتين وليس مرة واحدة فقط حيث تم إضافة اسمي مرتين خلال شهر واحد فقط .”

وقد انهالت تعليقات التهنئة والتبريكات من طرف متابعيه ورواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أجمعوا على أن عبد القادر معز مفخرة للجزائر، ومثال يحتذى به للشاب الطموح الذي يستغل التكنولوجيا والمعلوماتية في شقها المفيد.

وفي السياق كانت أبل أوصت قبل يومين أصحاب بعض النماذج من هواتف “آيفون” وأجهزة “آي باد” اللوحية وحواسيب “ماك” بتحديث برنامج التشغيل الذي تشوبه ثغرة أمنية تتيح التحكّم بهذه الأجهزة.

وتطال هذه المشكلة النسخة السادسة من هواتف “آيفون” والنسخات التالية وكلّ أجهزة “آي باد برو” والجيل الخامس من “آي باد” والأجيال اللاحقة وكلّ حواسيب “ماك”، وفق ما جاء في الموقع الإلكتروني للشركة التي تتّخذ في كوبرتينو (ولاية كاليفورنيا) مقرّا لها.

وكشفت أبل أن النسخة السابقة من برنامج التشغيل تتضمّن “تطبيقا قد يتيح استخدام رمز تعسفي” يوفّر النفاذ إلى الجهاز ويسمح للقرصان المعلوماتي بالتلاعب به.

وأشارت أبل إلى إنه “من الممكن أن تكون هذه الإمكانية قد استغلّت” من قبل قراصنة معلوماتية، من دون مزيد من التفاصيل.

وأردفت أنه من الممكن استغلال هذه الثغرة بواسطة “محتويات انترنت خبيثة”.

ولإصلاح الخلل، حثّت أبل المستخدمين على تحميل النسخة 15.6.1 من برنامج التشغيل “آي او اس” لهواتف “آي فون” و”آي باد او اس” 15.6.1 لأجهزة “آي باد” و”ماك او اس مونتيري” 12.5.1 لحواسيب “ماك”.

 

وأفادت المجموعة الأميركية بأن باحثين لم تكشف عن هويتهم أبلغوها بوجود الثغرة.

ويولي عملاق المعلوماتية أهمية قصوى لحماية البيانات الشخصية وللأمن السيبراني.

وفي أبريل 2021، ألزمت التطبيقات المستخدمة على هواتف “آيفون” بالحصول على إذن المستخدمين إذا ما أرادوا أن تجمع بيانات عنهم بشأن استخدام تطبيقات أخرى وتصفّح الانترنت.

وحرم هذا التعديل في نظام “آي او اس” تطبيقات تعوّل كثيرا على الإعلانات، مثل “فيسبوك” و”سناب شات”، من أدوات قيّمة كانت تدرّ عليها عائدات إعلانية كبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق