حوادث و جرائم

أب تركي يقتل ابنته من زوجته السورية شنقا وينتحر بولاية هاتاي

أقدم “جنكيز قاراتاش” من ولاية هاتاي جنوب البلاد -ويحمل الجنسية التركية- على قتل ابنته “ديلان” من زوجته السورية، والبالغة من العمر 7 سنوات فقط، وذلك عبر شنقها على شجرة، عاملا فيما بعد على الانتحار بالطريقة نفسها التي قتل بها ابنته.

وعن تفاصيل الخبر، قالت صحيفة “صباح” إنّ “جنكيز قاراتاش” الذي خرج من السجن قبل مدة وجيزة، توجّه أوّل أمس، نحو منزل زوجته السورية بمقاطعة إسكندرون في هاتاي، معربا لها عن رغبته بقضاء بعض الوقت برفقة ابنته “ديلان” البالغة من العمر 7 أعوام، موضحا بأنّه سيعيدها إلى المنزل مرة جديدة في حدود الساعة 16.00 عصرا.

ووفقا للمعلومات الواردة، فإنّ جنكيز لم يُرجع ابنته في الساعة التي وعد بها، لتقوم الأم بعد أن فشلت كافة محاولاتها بالوصول إليهما، بإبلاغ الشرطة.

وعلى الفور بدأت السلطات التركية بعمليات بحث مكثفة بهدف العثور على “جنكيز قاراتاش” وابنته “ديلان” ، إلا أنّه وعلى الرغم من عمليات البحث التي استمرت لساعات طويلة من الليل لم يتمكنوا من العثور على أي منهما.

 

وتلقّت الشرطة في ساعات الظهيرة أمس بلاغا أفاد برؤية البعض لجثة معلقة على شجرة بـ منطقة “شكيري” التابعة لولاية إسكندورن، حيث تبيّن أنّها لـ “جنكيز قاراتاش”.

وبعد ساعات قليلة، تلقت السلطات بلاغا جديدا برؤية جثة طفلة معلقة بالقرب من مقبرة “قره أغاج” بـ حي “أرسوز” في هاتاي أيضا، حيث تبيّن أنّها للطفلة “ديلان قاراتاش” ابنة.

ونُقلت جثتا الأب والطفلة عقب الانتهاء من الإجراءات الأولية، إلى مركز الطب العدلي بـ هاتاي، فيما بدأت السلطات بتحقيقات موسعة حول الحادثة.

وأكّدت صحيفة تقويم التركية، بأنّ الأب جنكيز عمل على قتل طفلته البالغة من العمر 7 سنوات شنقا، ليهم فيما بعد بالانتحار، قاضيا على حياته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق