اقـتصــاديـة

“أتاك” التركية.. حافلة كهربائية بدون سائق.. هذه ميزاتها

أعلنت شركة “كارسان” التركية لصناعة السيارات أن حافلة “أتاك” الكهربائية ذاتية القيادة أصبحت جاهزة للإنتاج المتسلسل لتصبح الأولى من هذا النوع في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

 

 

وقالت الشركة التركية في بيان، الأحد، إن “أتاك” تعد أول حافلة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا جاهزة للاستخدام فعليًا في الطرقات بميزة ذاتية القيادة من المستوى رقم 4 في هذا المجال.

وأشارت إلى أن الحافلة طورت بنظام كهربائي 100 بالمئة ويبلغ طولها 8.3 متر، بالتعاون مع شركة “أداستيك” التركية المتخصصة في الصناعات التكنولوجية.

 

 

وأوضحت أنه تم دمج برمجيات ذاتية القيادة من المستوى الرابع التي طورتها “أداستيك” مع الهيكل الهندسي الكهربائي-الإلكتروني للحافلة “أتاك” وبرمجيات العربات الكهربائية.

ويتمتع هذا الطراز من الحافلة بالقدرة على استيعاب 52 مسافرًا، ويصل مداها إلى 300 كلم، وهو ما يجعلها رائدة في هذا الصدد.

وقال المدير التنفيذي لشركة “كارسان”، أوكان باش، في البيان، إن حافلات “أتاك” ذاتية القيادة مرتبطة بصورة دائمة مع نظام إدارة مركزي ويمكن التدخل فيها عند الحالات الطارئة.

وأوضح أن الحافلات هذه قابلة للاستخدام بسائق أو بدونه وتسير في مسارات مجدولة للنقل الجماعي، في مختلف الأوقات والظروف الجوية بسرعة 50 كلم في الساعة.

ولفت باش إلى أن الحافلات ستكون قادرة على الاقتراب من المحطات الموجودة على مسارها، وإدارة عمليات النزول والركوب والتعامل مع التقاطعات والممرات والإشارات الضوئية.

وأكّد المدير التنفيذي للشركة التركية أن السوق المستهدفة بالنسبة إليهم في مجال الحافلات ذاتية القيادة هي دول أوروبا الشمالية.

بدوره أعرب المدير التنفيذي لشركة “أداستيك”، علي أوفوق بيكر، عن اعتزازه بالإنجازات التي تمكنوا من تحقيقها في إطار مشروع حافلات “أتاك” ذاتية القيادة.

وقال إنه بفضل برنامج القيادة الذاتية الذي قاموا بتطويره، تستطيع المركبات التي تعمل على مسارات معينة تنفيذ عملياتها بدون سائق أو أي عامل بشري.

وفي الأول من شباط/ فبراير الجاري، توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى اجتماع الحكومة، بواسطة الطراز المذكور من الحافلات الكهربائية ذاتية القيادة.

وقال أردوغان بهذا الخصوص: “نتوجه إلى اجتماع الحكومة بواسطة حافلة كهربائية ذاتية القيادة في نسختها الأولى من إنتاجنا المحلي”.

وفي تصريحات عقب التعريف بالحافلة، قال أردوغان: “واثق أن بلدنا وعلاماتنا التجارية بهذا القطاع ستعرف للعالم مع بدء (الشركات المنتجة للحافلة الكهربائية ذاتية القيادة) بالإنتاج المتسلسل”.

وأشار الرئيس إلى أن هذه الحافلة المنتجة بالتعاون بين شركتي “كارسان” و”أداستايك” تعد إحدى المنتجات المثالية للذكاء الاصطناعي، معربا عن سروره لتجربتها في المجمع الرئاسي.

وأشار إلى أن طول الحافلة 8 أمتار، وأن الذكاء الاصطناعي حساس حيال المارة وإشارات المرور، مؤكدا أن الحافلة “مصدر فخر لتركيا”.

وأضاف: “مع الإنتاج المتسلسل في المرحلة المقبلة سيلغى المازوت والبنزين، وكل شيء سيتحول إلى الطاقة الكهربائية، وهذه هي الخطوات الأولى للطاقة النظيفة التي يتجه إليها العالم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق