عـالـمـيـة

أحد رموز المعارضة المصرية بتركيا يقيّم احتمالات التقارب بين أنقرة والقاهرة

علّق رئيس حزب “غد الثورة” المصري المعارض أيمن نور، على احتمالات التقارب بين تركيا ومصر، وتأثير ذلك على المعارضين المصريين في الأراضي التركية.

 

وقال نور في تصريح لوكالة الاناضول التركي: “أنا على ثقة أن النظام لا يطلب (من تركيا) سوى تقييد حريتنا وعملنا في تركيا، لكن على ثقة أيضا في قيم ونظام تركيا والرئيس التركي”.

وزاد “لم نأت هنا إلا ثقة بالرئيس أردوغان، في قيمه وثوابت الرئيس أردوغان، ولم يخذلنا على مدار 7 سنوات على الإطلاق في أي موقف لا مصري ولا عربي ولا دولي”.

 

وشدد “ثقتنا بالقيادة السياسية في تركيا، وثقتنا بالمجتمع التركي، في أهلنا الذين استضافونا كالأنصار والمهاجرين، وكانوا يقولون ذلك في كل المناسبات، ولا نعتقد أن أي مصالحات أو توازنات يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الحقوق والحريات الخاصة لنا في بلدنا الثاني الأقرب لقلوبنا بعد بلدنا الأول”.

كما تابع قائلا “نتمنى لو حدثت المصالحة أن تكون هناك فرصة لوجود وسيط نزيه نثق فيه لحلحلة الأزمة المصرية، ولم يكن لنا أي وسيط في أي وقت من الأوقات في السنوات السبع الماضية، اعتقد أن تركيا دائما كبيرة وأدوارها كبيرة، ولا تتخلى أبدا عن المظلومين من كل بقاع الدنيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق