أخــبـار مـحـلـيـة

أحد صقور حزب “الشعب الجمهوري” المعارض يعلن استقالته موجهاً انتقادات قوية لقيادته

أعلن المرشح السابق لرئاسة الجمهورية التركية، القيادي في حزب الشعب الجمهوري المعارض “محرم إينجه” استقالته من الحزب.

 

 

وأكد إينجه في حديث للصحفيين استقالته من حزبه، الذي يعد أكبر أحزاب المعارضة، مشيراً إلى قرب إطلاق حزبه السياسي الجديد.

وحول انتقاداته لحزب الشعب الجمهوري، قال القيادي المستقيل: “إن حزب الشعب الجمهوري يشهد انجرافات أيديولوجية وهناك فجوة عميقة بين قاعدة الحزب وأعضائه”.

 

 

وتابع: “قام قادة الشعب الجمهوري بالافتراء على أبناء الحزب من ناحية، ومن ناحية أخرى ساروا جنبا إلى جنب مع أولئك الذين قاتلوا الحزب”، في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي الكردي.

وأضاف: “أنا افترق في طريقي عن حزب الشعب الجمهوري المزيف، وأولئك الذين يحمون منظمة غولن، وأولئك الذين لا يفهمون معنى الوطن الأزرق، والذين لم يتقبلوا مساعدة تركيا لأذربيجان”.

ومؤخرا، أعلن ثلاثة نواب في البرلمان التركي استقالتهم من “الشعب الجمهوري” المعارض الذي يقوده كمال كليتشدار أوغلو.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق