أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: اكتمال الوحدة الأولى من محطة “أق قويو” في مايو 2023

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بناء الوحدة الأولى من محطة “أق قويو” النووية، سيكتمل في مايو/ أيار من عام 2023.

 

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال مشاركته في افتتاح مجموعة من المشاريع الخدمية والتنموية في ولاية مرسين، جنوبي تركيا.

وأوضح أردوغان أن هذه المشاريع تشمل كافة مجالات الحياة مثل التعليم، والصحة، والمواصلات، والسياحة، والصناعة، وإجمالي قيمتها 3 مليارات و260 مليون ليرة تركية (حوالي 376 مليون دولار).

 

ولفت إلى أنه أجرى جولة تفقدية في مشروع بناء محطة أق قويو للطاقة النووية، قبيل مشاركته في مراسم الافتتاح الجماعي، مؤكدا على استمرار العمل في المشروع بوتيرة عالية.

وأضاف أن 13 ألف مهندسا يعملون في مشروع المحطة النووية، بينهم 10 آلاف مهندس تركي، و3 آلاف روسي.

وأكد على أنه يجري بناء هذه المحطة بأحدث التقنيات في هذا المجال وأكثرها أمانا، وأنه من المرتقب إتمام الوحدة الأولى منه في مايو 2023.

وأشار أردوغان إلى أن المحطة تعد من الرموز المهمة لأهدافهم المنشودة في مئوية تأسيس الجمهورية عام 2023.

وأردف أن 32 دولة حول العالم تحتوي 443 محطة نووية في الوقت الحالي، في حين يجري بناء 51 محطة في 19 دولة.

وأكد على أنهم يهدفون لاتخاذ الخطوات الرامية لإنشاء المحطة النووية الثانية والثالثة في تركيا في أقرب وقت.

ولفت إلى أن محطة أق قويو ستتألف من 4 وحدات، ما يجعل ولاية مرسين تحتل أهمية كبيرة في سبيل بناء تركيا القوية والكبيرة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2010، وقعت تركيا وروسيا اتفاقا للتعاون حول إنشاء وتشغيل محطة “آق قويو” في مرسين.

وتبلغ تكلفة المشروع الضخم حوالي 20 مليار دولار أمريكي؛ ومن شأنه أن يسهم في تعزيز أمن الطاقة في تركيا، وخلق فرص عمل جديدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق