أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: الجمهورية ليست مرحلة جديدة في تاريخ تركيا وإنما امتداد للدولتين العثمانية والسلجوقية

أفاد “رجب طيب أردوغان” رئيس الجمهورية التركية بأنّ الجمهورية ليست مرحلة جديدة في تاريخ تركيا وإنما امتداد للمرحلة العثمانية والسلجوقية، مؤكدا أنّ الشباب التركي اليوم أحفاد العثمانيين الذين حوّلوا “جناق قلعة” إلى مقبرة لسبع دول حاولت التربص بتركيا.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في ملتقى الشباب في إسطنبول، تطرّق فيها أردوغان إلى الدور الذي أدّاه الشباب في ردّ الهجمات عن تركيا، وإلى الدستور الجديد والنظام الرئاسي.

وأشاد أردوغان في السياق نفسه بالملحمة التي سطّرها الشباب ليلة محاولة الانقلاب التي تعرّضت لها تركيا في 15 تموز / يوليو، قائلا: “إنّني أريد أن أذكر كل متربص بتركيا بالملحمة التي سطرناها ليلة محاولة الانقلاب، حيث كان الشباب الذين لم يملوا أمام طائرات الـ F16 كان هناك الشباب الذين واجهوا المدافع بصدورهم العارية”.

وحثّ أردوغان الشباب على السعي الحثيث لنيل العلم، موضحا أنّ حكومته تسعى إلى إخراج جيل متسلّح بالقلم والكتاب والحواسيب.

وفي سياق مختلف ذكر أردوغان أن بلاده تمر بمرحلة تحوّل حاسمة، مؤكدا أنّ الشباب يعاينون بأعينهم هذه المرحلة الحاسمة من تاريخ بلادهم.

وأشار أردوغان إلى أنّ الجمهورية لم تكن مرحلة جديدة في تاريخ تركيا، وإنما امتداد للدولة العثمانية والسلجوقية، مضيفا: “كلّ امتحان هو إمكانية جديدة بالنسبة إلينا، وكلّما اشتدت العتمة يعني أننا نقترب أكثر من الفجر، وإن كان العالم كله على عداوة مع تركيا، إلا أنّ الإيمان معنا، والمستقبل لنا، والجمهورية بالنسبة إلينا ليست مرحلة جديد في تاريخ تركيا، وإنما امتداد للدولة العثمانية والسلجوقية.

جدير بالذكر أن حزب الشعب الجمهوري كان قد صرّح في وقت سابق مرّات عدة أنّ إعلان الجمهورية في تركيا يشكل نقطة إنعطاف في تاريخ البلاد، الأمر الذي أدى بأردوغان في وقت سابق إلى القول: لا يمكن حصر تاريخ تركيا بالمرحلة القريبة، وإنما تاريخ تركيا يمتد إلى حقبة بعيدة تصل إلى العثمانيين والسلاجقة.

زر الذهاب إلى الأعلى