أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: “العدالة والتنمية” حزب متجدد ومتمسك بمبادئه

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن حزبه “العدالة والتنمية” يجدد نفسه وكوادره وسياساته باستمرار دون تنازل عن المبادئ التي تأسس عليها.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته بـ”منتدى السياسة والآفاق الجديدة في القرن الحادي والعشرين” الذي انطلق في إسطنبول، الجمعة، بمناسبة الذكرى 20 لوصول حزب “العدالة والتنمية” إلى سدة الحكم في تركيا.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن الحزب بينما كان يجري تحولات جذرية في تركيا والسياسة التركية لم يهمل تحديث نفسه أيضا.

وأضاف ” نجدد حزبنا وكوادرنا وسياستنا وفقا لمطالب أمتنا والظروف المرحلية دون تنازل عن مبادئنا التأسيسية”.

ونوه أن الحزب لم يخن الأمانة التي استودعها الشعب له عبر صناديق الاقتراع بإرادته الحرة، في أي وقت.

وأردف : “مهما كانت الظروف، واصلنا نضالنا على أرضية القانون والديمقراطية دائما”.

ودعا الرئيس أردوغان المواطنين إلى الالتفاف حول رؤية “قرن تركيا” التي اعلن عنها الحزب مؤخرا، ودعمها بمقترحاتهم وأفكارهم.

وفي الشأن الخارجي، قال الرئيس أردوغان إن الأزمة الروسية الأوكرانية أظهرت مجددا فشل مؤسسات مثل مجلس الأمن، معنية بضمان السلام الدولي.

ولفت الرئيس أردوغان إلى أن التطورات العالمية أكدت في كل مرة أن مقولته “العالم أكبر من خمسة” مُحقة.

وعلى الصعيد الدبلوماسي، لفت الرئيس أردوغان إلى أن السياسات المتوازنة والمحايدة والسلمية التي انتهجتها تركيا جعلتها تلعب دورا محوريا في حل الأزمات.

ونوه أن دور تركيا المحوري في عملية تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا وفتح ممر الحبوب وضمان استمراريته، يعد مثالا على قوة الدبلوماسية التركية.

ولفت الرئيس أردوغان إلى حرصه على التوازن في العلاقات مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأمر الذي مكن تركيا من لعب دور الوسيط في تلك القضايا.




زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق