أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـةعـالـمـيـة

أردوغان: “بريكس” منصة للتشاور والتعاون

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن قمة مجموعة بريكس التي انطلقت اليوم الأربعاء في جوهانسبرغ (جنوب إفريقيا)، تشكل منصة للتشاور والتعاون بين الدول الخمس الأعضاء (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا)، وهي أعضاء أيضا في مجموعة العشرين.

وأشار أردوغان في مؤتمر صحفي عقده في مطار “أسن بوغا” بالعاصمة التركية أنقرة، قبيل توجهه إلى جوهانسبرغ للمشاركة في قمة مجموعة “بريكس”، أن مشاركته في أعمال المجموعة جاءت بناء على دعوة شخصية تلقاها من رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، بصفته رئيسا حاليا لـ “منظمة التعاون الإسلامي”.

وأضاف أردوغان أن مشاركته في قمة بريكس تعد أول اتصال على مستوى رفيع بين المجموعة وتركيا، وأن تركيا تمتلك علاقات قوية على المستوى الثنائي مع الدول الأعضاء في بريكس، وروابط تعاون مع تلك الدول في المحافل الدولية مثل الأمم المتحدة ومجموعة العشرين.

ونوه أن الدول الأعضاء في مجموعة “بريكس” تمثل 27 في المئة من مساحة العالم، و43 في المئة من سكان العالم، و23 في المئة من الاقتصاد العالمي، وأن دول المجموعة استحوذت خلال السنوات الـ 10 الماضية على أكثر من 50 في المئة من النمو الاقتصادي العالمي.

وأشار أن القمة ستتناول أبرز القضايا العالمية، وأبرزها مكافحة عدم المساواة في الدخل، وزيادة المنافسة التجارية المدمرة، والتعاون الدولي والتضامن، كما تشكل القمة فرصة كبيرة لتحسين العلاقات بين تركيا وبلدان بريكس.

ولفت أردوغان إلى أن زيارته لجنوب إفريقيا سوف تتضمن أيضا لقاءات ثنائية مع قادة الدول الأعضاء في بريكس، وكبار رجال الأعمال، وقادة الرأي المسلمين في جمهورية جنوب إفريقيا، إلى جانب افتتاح المبنى الجديد للسفارة التركية في بريتوريا.

ونوه الرئيس أردوغان بأنه يعتزم زيارة زامبيا عقب اجتماع القمة، وأن هذه الزيارة ستكون الأولى من نوعها على مستوى رئاسة الجمهورية، وتأتي لتعكس إرادة تركيا في مجال تطوير العلاقات مع القارة الإفريقية في كل المجالات.

وغادر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء العاصمة أنقرة متوجها إلى مدينة جوهانسبرغ في جمهورية جنوب إفريقيا، للمشاركة في قمة مجموعة “بريكس”.

ويرافق أردوغان في الزيارة عقيلته “أمينة”، وكل من وزراء الخارجية “مولود جاويش أوغلو”، والخزانة والمالية “براءت ألبيرق”، والدفاع “خلوصي أكار”، والتجارة “روهصار بكجان”.

كما يرافقه نائب حزب العدالة والتنمية عن ولاية ديار بكر “مهدي أكر”، ونائب حزب الحركة القومية عن ولاية قيصري “إسماعيل أوزدمير”.

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت أعمال قمة مجموعة دول بريكس المكونة من روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا في مدينة جوهانسبرغ.

وتسيطر دول مجموعة بريكس على أكثر من 20 بالمئة من الاقتصاد العالمي، ويشكل سكان دول المجموعة 40 بالمئة من إجمالي سكان العالم.

وتستمر القمة لمدة 3 أيام، وتعقد تحت شعار “بريكس في إفريقيا: التعاون من أجل المشاركة في النمو الشامل وتقاسم الرخاء في الثورة الصناعية الرابعة”.

ومن المنتظر أن يعقد الرئيس أردوغان على هامش القمة لقاءات ثنائية مع زعماء وقادة دول المجموعة.

زر الذهاب إلى الأعلى