أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: تركيا تسعى لترجمة تعهدات القمة العالمية للعمل الإنساني إلى أفعال

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنّ بلاده تبذل جهودًا كبيرة لترجمة تعهدات القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني حيال تقديم المساعدات للمحتاجين، إلى أفعال.

جاء ذلك في بيان، الثلاثاء، نشره المركز الإعلامي للرئاسة التركية نقلًا عن الرئيس أردوغان، بمناسبة مرور عام على القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني، التي استضافتها مدينة إسطنبول التركية يومي 22 و23 مايو/ أيار 2016.

وقال أردوغان إنّ “القمة العالمية للعمل الإنساني، تعد خطوة هامة في طريق تحقيق العدالة والرخاء والسلام العالمي. القمة التي جرت في إسطنبول العام الفائت حققت رقمًا قياسيًا في تاريخ الأمم المتحدة من حيث كثرة عدد المشاركين”.

ولفت إلى أنّ “القمة تعد نقطة تحول في المساعي الدولية الرامية لإيجاد حلول للكوارث الطبيعية والاشتباكات الحاصلة، والفقر والأزمات الإنسانية حول العالم”.

وأضاف أردوغان بالقول: “تركيا التي قدّمت المساعدات الإنسانية لأكثر من 3 مليون لاجئ سوري وعراقي منذ أكثر من 6 سنوات، تعمل جاهدة من أجل ترجمة تعهدات قمة العمل الإنساني إلى أفعال، وعازمة على مواصلة الفعاليات الإنسانية دون تمييز عرقي أو مذهبي”.

ودعا الدول المتقدمة اقتصاديًا وخاصة دول القارة الأوروبية، إلى “القيام بواجباتها تجاه الأزمات الإنسانية التي يعاني منها قرابة 125 مليون شخص في العالم”.

وفي نسختها الأولى التي عقدت في مايو/ أيار الماضي، ناقشت القمة النظام العالمي للمساعدات الإنسانية، بمشاركة نحو 60 من رؤساء الدول والحكومات، وعدد كبير من الوزراء، والمسؤولين رفيعي المستوى، إضافة إلى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني الدولية، والهيئات الأكاديمية والإعلامية، والقطاع الخاص، وممثلين عن المناطق المتأثرة من الأزمات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق