أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أردوغان: تركيا وروسيا قطعتا شوطا كبيرا في تطبيع العلاقات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده وروسيا قطعتا شوطا كبيرا في تطبيع العلاقات الثنائية عبر الخطوات المتبادلة خلال الأشهر الأخيرة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، عقب اجتماع مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين، في العاصمة موسكو،  الجمعة.

وأضاف أردوغان: “ننتظر من روسيا إلغاء جميع القيود الاقتصادية التي فرضتها، كي نتمكن من تحقيق هدف الـ 100 مليار دولار في حجم التبادل التجاري”.

وأشار إلى تمكن البلدين من رفع حجم التبادل التجاري إلى 38 مليار دولار، قبل أن ينخفض إلى مستوى 17 مليار بعد المشاكل الأخيرة التي شهدتها العلاقات بين البلدين (أزمة إسقاط المقاتلة الروسية في نوفمبر/تشرين ثان عام 2015).

وأعرب الرئيس التركي، عن ثقته من تعويض هذه الخسارة في التبادل التجاري.

وشدد أردوغان على أن الهدف هو إضفاء الطابع المؤسساتي على علاقات الصداقة وحسن الجوار بين البلدين، وإيصالها إلى إطار استراتيجي.

وتطرق إلى العلاقات الثنائية بالقول إن “الصداقة بين البلدين تمتلك قوة قادرة للتغلب على جميع الاختبارات والصعوبات والاستفزازات”.

ولفت إلى إيلاء الجانبين أهمية كبيرة لزيادة حجم التجارة المتبادلة من خلال العملة المحلية، وأنهما بحثا ذلك خلال الاجتماع.

وبخصوص الملف السوري، شدد أردوغان على “ضرورة عمل كافة الأطراف بجدية بما فيها النظام السوري لكي تؤدي محادثات جنيف النتائج المرجوة منها”.

وأضاف “ينبغي عدم تهديد وحدة الأراضي السورية ووحدتها الوطنية من قبل أحد (..) وسنستمر بتنسيق جهودنا مع روسيا من أجل التوصل لحل قائم على العدل”.

وتابع “المصالح المشتركة لروسيا وتركيا، وتعاونهما الوثيق في إطار الاستقرار الإقليمي والسلام العالمي، قد يزعج أحدهم (لم يسمه)، غير أننا لن ننساق وراء الاستفزازات ولن نسمح للمنظمات الإرهابية بالنيل من علاقاتنا الثنائية”.

وختم أردوغان حديثه بالتشديد على ضرورة عدم استخدام منظمة إرهابية للقضاء على منظمة أخرى مماثلة لها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق