أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أردوغان: سنحل مشكلة إدلب بعد عفرين والتحركات الكبرى لم تبدأ بعد

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بـ”حل مشكلة إدلب” السورية بعد الانتهاء من تطهير منطقة عفرين من التنظيمات الإرهابية، مؤكداً أن التحركات الكبرى والأساسية لم تبدأ بعد.

وقال أردوغان، في كلمة له بالمجمع الرئاسي في أنقرة، اليوم الخميس: “سنحل مشكلة إدلب عقب الانتهاء من عفرين، فنحن نريد عودة إخوتنا اللاجئين إلى ديارهم، وهم أيضاً يرغبون في العودة إلى أراضيهم بأسرع وقت ممكن”.

وأضاف: “ما قمنا به حتى اليوم، لا يمكن اعتباره حتى جولات إحماء.. تحركاتنا وحملاتنا الكبيرة، وهي الأساس، سننفّذ خلال المرحلة القادمة”.

وذكر الرئيس التركي بأن قوات بلاده ووحدات الجيش السوري الحر طهرتا ما تزيد مساحته عن ألفي كيلو متر مربع من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، عبر عملية درع الفرات، وهو ما أدى إلى عودة 135 ألف من اللاجئين السوريين.

ورداً على مطالبة المعارضة التركية بالتواصل مع النظام السوري، جدد الرئيس أردوغان رفضه الحوار مع رئيس النظام بشار الأسد، قائلاً: “لن نتحاور مع الأسد الذي قتل مليون إنسان في سوريا”.

وكانت الخارجية التركية عبرت عن قلق أنقرة من التصعيد العسكري الذي يمارسه النظام السوري في الغوطة الشرقية، التي تعد إحدى مناطق خفض التوتر بموجب اتفاقيات أستانة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق