أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: سنرد على أدنى هجوم ضد سفننا شرقي المتوسط

حذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من أن أدنى هجوم ضد السفن المدنية التركية شرقي المتوسط “لن يبقى دون رد”.

جاء ذلك في تصريحات عقب أداء صلاة الجمعة بمدينة إسطنبول.

وقال أردوغان: “أدنى هجوم يمكن أن يوجّه ضد سفننا المدنية شرق المتوسط لا يمكننا أن نبقيه دون رد”.

وأكد أن سفينة التنقيب “أوروتش رئيس” ستواصل أعمالها شرقي المتوسط حتى 23 أغسطس/آب الجاري.

وعلى صعيد آخر، قال أردوغان: ” قاموا بالإعتداء على مقابر أبناء جلدتنا وتدنيسها في تراقيا الغربية باليونان”.

وأكد أن بلاده لا تترك أبناء جلدتها لوحدهم وتقوم بما يلزم في الوقت المناسب (بشأن أتراك اليونان).

وفي معرض رده على سؤال حول محاولة فرقاطة يونانية التحرش بسفينة التنقيب “أوروتش رئيس”، قال أردوغان إن التطورات في شرق المتوسط “مضطربة”.

وتابع: “هذا ما حدث الخميس (محاولة التحرش بسفينة أوروتش رئيس)، حيث قامت سفينة كمال رئيس بالرد اللازم على ذلك، وعقب ذلك انسحبوا (فرقاطة يونانية) إلى مينائهم.. لا يمكننا ترك ذلك بدون رد”.

وتوعد الرئيس أردوغان بالرد بالمثل في حال استمرت محاولات التحرش بالسفن التركية.

والخميس، ذكرت وسائل إعلام تركية، أن الفرقاطة اليونانية “ليمونوس” حاولت التحرش بـ”أوروتش رئيس” إلا أن القوات البحرية التركية تدخلت وأجبرت الفرقاطة على الابتعاد من المنطقة.

والأربعاء، أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، بدء سفينة “أوروتش رئيس”، بأعمال المسح السيزمي ثنائية الأبعاد شرق المتوسط.

وبشأن الاتفاق المصري اليوناني حول ترسيم الحدود، قال أردوغان: “في الحقيقة أجد صعوبة في فهم مصر بهذا الشأن.. لأن جهاز استخبارتها تقول لاستخباراتنا أشياء مغايرة. حاليا يواصل الجهازان المحادثات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق