أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أردوغان: سنواصل مكافحة التنظيمات الإرهابية في الداخل والخارج

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن بلاده ستواصل مكافحة كافة التنظميات الإرهابية في الداخل والخارج سواء كانت “داعش” أو “بي كا كا” أو “ي ب ك”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده أردوغان، في العاصمة أنقرة، قبيل توجهه إلى الصين للمشاركة في منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي، يومي الأحد والاثنين المقبلين.

وأوضح الرئيس التركي، أن التهديدات في شمالي سوريا، ليست موجّهة ضد الولايات المتحدة أو روسيا؛ وإنما تستهدف تركيا والسوريين.

وفيما يتعلق بقرار البيت الأبيض تسليح تنظيم ” ب ي د” الإرهابي الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، أكد أردوغان أنها خطوة تتعارض مع علاقاتنا وتفاهماتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة.

وأضاف أنه سيعقد اجتماعاً مهماً مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، للوقوف عند قضية مكافحة تنظيم “ب ي د”، مضيفاً أنه ليس من الصواب رؤية حليفتنا الولايات المتحدة الأمريكية جنباً إلى جنب مع تنظيم إرهابي.

وتابع “قلت الكلام نفسه للسيد بوتين (الرئيس الروسي)، وهنا أكرر لا نرى من اللائق أيضاً رؤية تنظيم إرهابي مع روسيا جنباً إلى جنب”.

وأشار أردوغان إلى أن زيارته إلى الولايات المتحدة، ستكون ميلاداً للعلاقات بين البلدين.

وحول تصريحات مسؤولين أمريكيين بالوقوف إلى جانب تركيا، لفت أردوغان إلى أن المعلومات القادمة من الجانب الأمريكي مطمئنة إلا أنها غير كافية.

وأشار أردوغان إلى أن بلاده لا تريد أن تقدم الولايات المتحدة أسلحة إلى تنظيم “ب ي د” الإرهابي، مبيناً أنه سيبلغ ذلك الرئيس الأمريكي خلال مباحثاته في واشنطن.

وأردف “سياسة محاربة تنظيم إرهابي من خلال تنظيم إرهابي آخر، ليس مفهوماً سياسياً مثالياً”.

وتساءل أردوغان هل هناك دولة تكافح داعش مثلنا؟ لا، جميعهم يتحدثون فقط، مشدداً على أن بلاده تكافح التنظيم الإرهابي على أعلى المستويات.

وأشار الرئيس التركي إلى أن قواتهم الأمنية تخوض حرباً بلا هوادة ضد المنظمات الإرهابية داخل الأراضي التركية، وتدخل جحورهم، والمغارات التي يختبأون فيها، ويخزنون فيها أسلحة، جنوب شرق البلاد.

ولفت إلى ان محاربة التنظيات الإرهابية ستتواصل في جبال قنديل بشمالي العراق، وفي سوريا، وفي أي مكان كانوا.

وأردف “لن نتوقف، كما قلت في السابق… قد ندخل مناطق سنجار وتلعفر في ليلة على حين غرة فيما لو رأينا تهديدا من هناك، إذا لم نفعل ذلك فإن التهديد ضدنا سيستمر”.

وأعرب أردوغان عن اعتقاده أن زيارته ستكون نقطة تحول في مسألة الدعم المقدم لتنظيم “ب ي د”.

وحول تسليم “فتح الله غولن” زعيم منظمة الكيان الموازي الإرهابية، أوضح أردوغان أنه سيبحث الملف مع الرئيس ترامب وسنقدم وثائق ومعلومات عن المنظمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق