أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أردوغان: غاراتنا على شمالي العراق لا تستهدف البيشمركة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الغارات التركية على مناطق بشمالي العراق لا تستهدف قوات البيشمركة.

جاء ذلك خلال تعليق أردوغان في حوار مع وكالة رويترز أمس الثلاثاء، على ما تردد من أنباء عن “مقتل” عناصر من البيشمركة في الغارات التركية التي استهدفت مواقع لمنظمة بي كا كا الإرهابية شمالي العراق وسوريا فجر الثلاثاء.

وقال أردوغان إن الغارات لم تستهدف البيشمركة، ولم يكن من المفترض وجود عناصر منهم في النقاط المستهدفة، لاسيما أننا أبلغنا رئيس الإقليم الكردي شمالي العراق مسعود بارزاني، والولايات المتحدة، وروسيا قبل الغارات.

وأضاف “تم إبلاغ تركيا بعد الغارات بمقتل 5-6 عناصر من البيشمركة، بالطبع هذا أمر غير مرغوب فيه، شعرنا بالأسف لحدوث ذلك على الرغم من أننا أبلغناهم بالغارات مسبقا”.

ولدى سؤاله حول ما إذا كانت تلك العمليات ستستمر، قال أردوغان “بالطبع، عملياتنا في الداخل والخارج ستستمر حتى القضاء على آخر إرهابي، لأننا يجب أن نرسي السلام في ولاياتنا الحدودية”.

وحول ما إذا كان يعتقد بوجود أمل في تحسن الأوضاع في سوريا قال أردوغان “لا يمكن الوصول لحل في سوريا مع وجود بشار الأسد في السلطة، لأنه هو من أوصل الأمور إلى وضعها الحالي، ورحيله لابد منه من أجل التوصل إلى حل”.

وشدد على أن “مستقبل سوريا لابد أن يحدده الشعب السوري، عبر الطرق الديمقراطية والانتخابات، في حين تقع مسؤولية تأمين إجرائها على الولايات المتحدة، وتركيا، وروسيا، والسعودية، وقطر، وإيران”.

وعن أجندته الدبلوماسية في الفترة المقبلة قال أردوغان أن جدوله سيكون حافلا حيث سيزور الهند في 30 إبريل/ نيسان الجاري، وبعد ذلك يتجه إلى روسيا حيث سيلتقي الرئيس فلاديمير بوتين، وبعدها إلى الصين، ثم الولايات المتحدة.

وبخصوص القضايا التي سيتم بحثها خلال لقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال أردوغان إن اللقاء سيتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، والأزمات الإقليمية، وعلى رأسها الأوضاع في سوريا والعراق، والتعاون الدفاعي بين البلدين باعتبارهما عضوين في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ومكافحة الإرهاب بما في ذلك منظمات “بي كا كا” و”ب ي د” و”فتح الله غولن” الإرهابية.

وأضاف أردوغان أنه سيبحث مع ترامب أيضا وضع فتح الله غولن، قائلا إنه ينتظر من الولايات المتحدة توقيفه أو اعتقاله.

زر الذهاب إلى الأعلى