أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان محذراً أعضاء العدالة والتنمية: لا تأتوا وتشتكوا إليّ

حذر رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان، بعض نواب حزب العدالة والتنمية، أثناء لقاء جمعه بهم يوم أمس، من استعمال برنامج “باي لوك”، الذي يستخدمه أعضاء تنظيم غولن، حيث أكد أنه عازم على محاربة تنظيم فتح الله غولن الإرهابي، مضيفاً أن التحقيقات حول هذا البرنامج تشكل جزءاً أساسياً من العملية.

وقال أردوغان في كلمته: “إن التحقيقات الجارية كشفت عن 100 ألف مستخدم لهذا البرنامج”، داعياً النواب إلى تحمل المسؤولية إذا ما تبث استعمالهم له، وأكد على أنه “رفض اعتذار أحد نواب حزب العدالة والتنمية، الذي ثبت استعماله للبرنامج، مؤكداً أنه سيتعامل بالمثل مع الجميع”.

كما قام أردوغان بتوجيه رسائل مهمة حول التعديلات الدستورية، داعياً جميع نواب الحزب إلى الإجماع ودعم مشروع القانون، الذي سيعرض للمناقشة في البرلمان الأسبوع المقبل. مضيفاً أن “جميع مكونات الحزب يجب أن تشتغل كثيرا وبشكل جيد خلال هذه العملية”.

وأكد أردوغان عزمه على محاربة جميع المنظمات الإرهابية، ومن بينها حزب الشعوب الديموقراطي قائلاً: “إن العديد من النواب قاموا بالفرار بعد رفع الحصانة عنهم، وأن كل من يدعم الإرهاب سيحصل على الجزاء الذي يستحقه”.

وختم أردوغان كلامه بالحديث عن حادثة حريق سكن الطالبات في مدينة أضنة، قائلاً: “إن الأطفال المتوفون، هم أولادنا، وأمانة في أعناقنا”، مضيفاً: “أن أصحاب السكن سيتحملون مسؤوليتهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق