أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: مستعد لترك رئاسة الجمهورية في حال إثبات صحة هذه الادعاءات …

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، استعداده للاستقالة مباشرة من رئاسة الجمهورية التركية، في حال أثبت زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، صحة ادعاءات لقائه مع نائب من حزب الشعب الجمهوري المعارض.

 

وتتداول الأوساط السياسية والإعلامية في تركيا منذ 3 أيام، مقالة للكاتب رحمي طوران في صحيفة سوزجو المعارضة.

وادعى طوران في زاويته أن أحد نواب حزب الشعب الجمهوري، اجرى يوم 9 نوفمبر الجاري، زيارة إلى المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، والتقى مع أردوغان سراً.

وزعم طوران أن أحد العاملين في المجمع الرئاسي، أبلغه بأن النائب البرلماني المعارض، زار المجمع الرئاسي بسيارة مدنية، تم تغيير لوحتها الرقيمة.

وأضاف طوران قائلا: “حسب المصدر الذي نقل لي نبأ هذا اللقاء، فإن الرئيس أردوغان عرض على النائب المعارض أن يترشح لرئاسة حزب الشعب الجمهوري، قائلا له، إن في استلامك رئاسة الحزب، منفعة كبيرة للبلاد”.

وأردف طوران في مقالته: “عندما سمع النائب هذا العرض، قال للرئيس أردوغان، لا أستطيع لدي عوائق تمنعني من الترشح، فقال له أردوغان، دعك من العوائق سأساعدك في هذا الأمر، يكفي أن تعلن ترشحك لزعامة حزب الشعب الجمهوري”.

وأمس الخميس، وُجه لزعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو سؤال حول هذا الادعاء، فقال: “نعم هذا ادعاء صحيح وأردوغان يريد أن يزرع فتنة داخل حزبنا”.

واليوم الجمعة، وفي خطاب أمام حشد من أنصاره، تحدى الرئيس رجب طيب أردوغان زعيم المعارضة بالقول: “إنني مستعد للاستقالة من رئاسة الجمهورية مباشرة في حال أثبت صحة مزاعم لقائي بنائب من حزبك، فإن لم تستطع إثبات ذلك، فهل تتعهد بالاستقالة من رئاسة حزبك كما أتعهد أنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق