أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: مستقبل أفضل لمنطقة القوقاز مع “إعلان شوشة” وممر “زنغزور”

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن “إعلان شوشة” حدد خارطة علاقات بلاده مع أذربيجان، فيما سيفتح مشروع ممر “زنغزور” طريقا مشتركا جديدا بين الشرق والغرب.

 

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده، الثلاثاء، مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف في مدينة شوشة المحررة من الاحتلال الأرميني.

ولفت أردوغان إلى متابعتهم عن كثب جهود إعادة إعمار المدن المحررة من الاحتلال الأرميني في إقليم “قره باغ”.

 

 

وأوضح أن أعمال إنشاء الطرقات ومحطات الطاقة وإيصال المياه إلى المنطقة جارية على قدم وساق، مؤكدا قرب افتتاح المطارات فيها.

وأعرب عن ثقته بأن المنطقة ستشهد قفزة كبيرة في السياحة مع افتتاح المطارات، مشددا أن “قره باغ” ستستعيد بلا شك هويتها ومجدها السابق.

وشدد أردوغان على أن بلاده قدمت وستواصل تقديم كل مساهمة لأذربيجان في جهود إعادة الإعمار، كما فعلت أثناء النضال من أجل التحرير.

وأكد أنهم سيبذلون قصارى جهدهم من أجل الأذربيجانيين الذين يتطلعون للعودة إلى ديارهم في أقرب وقت ممكن.

وتابع: “سنتخذ التدابير اللازمة التي تحول دون تعرض أذربيجان وإقليم قره باغ لمثل هذه الكارثة (الاحتلال الأرميني) مجددا”.

وأشار أردوغان إلى أن مشروع ممر “زنغزور” في منطقة القوقاز سيفتح طريقا مشتركا جديدا من الشرق إلى الغرب وسيستفيد منه الجميع.

وأضاف: “مع إعلان شوشة حددنا خارطة طريق علاقاتنا (مع أذربيجان) للمرحلة المقبلة”.

وأردف: “نخطط لفتح قنصلية عامة بمدينة شوشة التاريخية في أقرب وقت”.

**المنصة السداسية

وذكر أردوغان أنه بعد اتفاق وقف إطلاق النار، ظهرت فرص تعاون جديدة لجميع الأطراف في المنطقة.

ولفت إلى رغبة بلاده في توجيه علاقات الجوار في المنطقة نحو تعاون أعمق.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن تستجيب أرمينيا ليد النيات الحسنة والتضامن الممدودة إليها وتغتنم الفرصة لصناعة المستقبل المشترك.

وعبّر الرئيس التركي عن رغبته في أن يسود السلام بالمنطقة بكل سهولة عبر المنصة السداسية للتعاون بين دول القوقاز.

واستطرد: “مستعدون لتقديم التضحيات بخصوص المنصة السداسية، وكذلك السيد (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، ومع الخطوات المزمع اتخاذها بهذا الصدد ستنعم المنطقة بالسلام”.

ونوّه أردوغان إلى ضرورة عدم تضييع هذه الفرصة التاريخية من خلال أطماع وخطابات وأفعال غير واقعية.

وأردف: “يجب على كل من يريد المساهمة في الوضع الجديد بالمنطقة أن يتخلى عن سياسة الكراهية والتحريض والتوجه نحو تعزيز السلام والتعاون”.

وأكد ثقته بأن هذه العملية الواعدة ستمضي بشكل أفضل إذا توجت أذربيجان وأرمينيا اتفاق وقف إطلاق النار باتفاقية سلام شاملة.

وأواخر العام الماضي، دعا أردوغان إلى إنشاء منصة سداسية للتعاون بين دول منطقة القوقاز، تضم كلا من تركيا وأذربيجان وروسيا وإيران وجورجيا، إلى جانب أرمينيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق