أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أردوغان: نتحرى الدقة القصوى حتى لا يتضرر المدنيون خلال “غصن الزيتون”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن بلاده تتحرى أقصى درجات الدقة للحيلوية دون تضرر المدنيين خلال عملية “غصن الزيتون” في منطقة عفرين، شمال غربي سوريا.

جاء ذلك خلال مباحثات أردوغان مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وفق المعلومات التي حصلت عليها الأناضول، من مصادر في الرئاسة التركية.

وأوضحت المصادر أن الجانبين بحثا آخر المستجدات في سوريا، وعملية غصن الزيتون، التي ينفذها الجيش التركي مع الجيش السوري الحر، ضد التنظيمات الإرهابية شمال غربي سوريا.

وأضافت أن أردوغان، أوضح لرئيسة الوزراء البريطانية، أن تركيا تجري العملية في إطار حق الدفاع عن النفس المشروع، وفق قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

وشدد على أن عملية غصن الزيتون، تهدف إلى تطهير منطقة عفرين من جميع العناصر الإرهابية وعلى رأسها “بي كا كا/ ب ي د” و”داعش”، بحسب المصادر ذاتها.

بدورها أعربت “ماي”، عن تقدير بلادها لدور تركيا في مبادراتها الرامية لتحقيق الاستقرار في سوريا ومساهماتها في مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي ودحره.

وأضافت أن الجانبين اتفقا على أن ضرورة التواصل الوثيق حول القضية السورية في إطار جهود إيجاد حل لأزمتها.

ولليوم السابع على التوالي، تستمر “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي السبت الماضي، مستهدفًا المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/بي كاكا” الإرهابيين، في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة، لتجنيب المدنيين أي أضرار.

وشدّدت رئاسة الأركان التركية في بيان سابق، أن العملية “تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب، وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة مع احترام وحدة الأراضي السورية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق