أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: ندعم شرق أوسط تُحترم سلامة أراضيه

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، أن بلاده تدعم “شرق أوسط تُحترم سلامة أراضيه”، وتعارض بشدة تجزئته لأن ذلك ستكون إهانة لشعوبه.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، قبيل مغادرته إلى تنزانيا في مستهل جولة إفريقية تشمل أيضًا موزمبيق ومدغشقر.

وأشار إلى أن ترامب أدلى تصريحات عديدة، وأن بلاده تتابعها، مضيفًا “لكن ماذا سيكون موقف ترامب من الشرق الأوسط الذي يشتعل الآن؟”.

وتابع: “حاليًا تصلنا بعض التصريحات المزعجة المتعلقة بالشرق الأوسط، لذا يجب أن نجلس ونقيّم كل ذلك”.

وأكد أردوغان أنه سيبحث ملف الشرق الأوسط بشكل مفصّل مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب خلال أول زيارة له إلى الولايات المتحدة.

وأضاف أن بلاده دولة محورية وهي الأقوى في الشرق الأوسط، محذرًا من “اتخاذ دول لا علاقة لها بالمنطقة، قرارات تتعلق بالشرق الأوسط”.

وحول حزمة التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان التركي أمس، أعرب أردوغان عن اعتقاده بضرورة اتخاذ قرارات تتعلق بمستقبل تركيا إلى جانب حزمة الاصلاحات.

وأكد أردوغان أن حزمة التعديلات لا علاقة لها بتغيير نظام الحكم في البلاد كما يشيع البعض (في إشارة إلى تصريحات رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو) إنما هي لإحداث تغييرات في النظام.

وأقر البرلمان التركي التعديلات الدستورية، أمس، إثر تصويت 339 نائبًا لصالحها خلال عملية تصويت سرية بالجلسة العامة للبرلمان، وسط معارضة 142، فيما صوت 5 بورقة بيضاء، وتم إلغاء صوتين.

ومن المقرر أن يعرض المقترح على رئيس البلاد في 23-24 يناير/كانون ثانٍ الجاري، من أجل المصادقة عليه ضمن 15 يومًا، ثم عرضه على استفتاء شعبي خلال 60 يومًا، اعتبارًا من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية.

ومن أجل إقرار التعديلات الدستورية في البلاد ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء الشعبي بـ(نعم) أكثر من 50% من الأصوات (50+1).

وفيما يتعلق بأجندة جولته الأفريقية، أوضح أردوغان أنه سيجتمع مع بنظيره التنزاني جون ماغوفولي بالعاصمة دار السلام غدا، وأنه سيترأس مع ماغوفولي وفدا بلديهما خلال اجتماعات رسمية، وأنهما سيشاركان في منتدى استثماري.

وأشار أردوغان إلى أنه سيصل العاصمة الموزمبيقية مابوتو مساء الإثنين المقبل بالتوقيت المحلي، وأنه سلتقي بنظيره الموزمبيقي، فليبي جاسينتو انيوزي، الأربعاء المقبل.

ولفت أردوغان إلى أن زيارته لموزمبيق إلى جانب أنها الأولى لرئيس تركي، ستبحث الأنشطة المكثفة لمنظمة فتح الله غولن الإرهابية في الموزمبيق ودول أخرى.

وأضاف أردوغان أن سيصل العاصمة المدغشقرية “أنتاناناريفو” مساء الثلاثاء المقبل، وأنه سيلتقي بنظيره المدغشقري هيري راجاوناريمامبيانينا الأربعاء المقبل.

وأكد أردوغان أن زيارته إلى مدغشقر تعد الأولى أيضا الأولى لرئيس تركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق