أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أردوغان وبوتين: نتائج مؤتمر الحوار السوري بسوتشي “إنجاز مهم رغم المشاكل”

جرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، محادثات هاتفية اتفق خلالها الجانبيان على أن نتائج مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري تعد “إنجازاً مهماً”.

وقال وكالة الأناضول إن اتصالاً هاتفياً جرى بين الزعيمين، تناول مؤتمر سوتشي وعملية “غصن الزيتون” في عفرين، والوضع القائم في إدلب.

وذكرت الوكالة نقلاً عن مصادر رئاسية أن أردوغان وبوتين اتفقا على أن قرار المشاركين في المؤتمر تشكيل لجنة لتعديل الدستور السوري يعد “إنجازاً مهماً رغم المشاكل” التي شابت المؤتمر.

وذكرت المصادر أن أردوغان وبوتين اعتبرا الخطوات المتخذة فيما يتعلق بتشكيل لجنة دستورية أهم نتيجة حققها المؤتمر، وشددا على أن هذه النتيجة المحققة تشكل قيمة مضافة على مساري أستانا وجنيف وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

ويطالب القرار 2254 الصادر بتاريخ 18 ديسمبر/ كانون أول 2015، جميع الأطراف بالتوقف الفوري عن شن هجمات ضد أهداف مدنية، ويحث الدول الأعضاء بمجلس الأمن، على دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطلاق النار.

وقال البيان الختامي لمؤتمر سوتشي أمس، إن الأطراف المجتمعة، بغياب المعارضة، “اتفقت على تشكيل لجنة دستورية من وفد الحكومة والمعارضة”.

وتهدف اللجنة، بحسب البيان، إلى “صياغة الإصلاح الدستوري، والمساهمة في التسوية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وفقًا لقرار مجلس الأمن 2254”.

كما تطرق الجانبان إلى المسائل الأمنية التي تشهدها إدلب المدرجة ضمن مناطق خفض التصعيد، واتفقا على تسريع تركيا لعملية تأسيس نقاط مراقبة في المحافظة الواقعة شمال غربي سوريا.

جدير بالذكر أن إدلب أُدرجت في مايو/ أيار 2017، ضمن مناطق خفض التوتر، في إطار مباحثات أستانة حول سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق