أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان وبوتين يبحثان هاتفياً قضايا إقليمية على رأسها سوريا

بحث الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى قضايا إقليمية على رأسها الأزمة السورية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الرئيسين، بحسب ما أفادت به مصادر في الرئاسة التركية للأناضول.

وقالت المصادر إن أردوغان وبوتين تبادلا الآراء والمعلومات حول الهجوم الذي استهدف جنوداً أتراك، أمس الخميس، بمنطقة الباب (شمالي حلب)، في إطار عملية “درع الفرات” التي أطلقتها تركيا يوم 24 أغسطس/آب الماضي، لدعم الجيش السوري الحر.

واتفق الجانبان على تسريع جهود إيجاد حل للأزمة الإنسانية في مدينة حلب.

وأكد أردوغان خلال الاتصال أن “درع الفرات” تعد مؤشرًا على إصرار تركيا بخصوص مكافحة الإرهاب، وشدّد على دعم بلاده لوحدة التراب السوري.

من جهة أخرى، عبّر الرئيسان عن إصرارها على دعم عملية تطبيع العلاقات بين بلديهما، وأهمية تعزيزها في كافة المجالات.

وفي هذا الإطار، تطرقا إلى الزيارة التي من المقرر أن يجريها رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إلى موسكو في 6 ديسمبر/ كانون أول المقبل، واجتماع مجلس التعاون التركي – الروسي رفيع المستوى في النصف الأول من 2017.

وأمس الخميس، استشهد 3 جنود أتراك وجرح 10 آخرون، في غارة جوية بشمالي سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق