أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يؤكد أهمية مشاركة الشباب والمرأة في بناء تركيا ويتعهد بتوفير 1.5 مليون وظيفة هذا العام

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، نحن نثق بشبابنا، فقد أثبتوا وطنيتهم وقدراتهم في ليلة 15 تموز الماضي واعترضوا الدبابات والطائرات بأجسادهم وإرادتهم.

جاء ذلك خلال مشاركته وزوجته أمينة، في ملتقى المرأة العاملة الدولي السادس في مدينة إسطنبول، وأضاف أردوغان، “الشباب الذين وضعوا صدورهم أمام رصاص الانقلابيين ينتظرون فجر هذا الوطن وهو قادم بإذن الله، وستكون أيام الغد أجمل أكثر من اليوم إن شاء الله”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن “العالم تغير ومؤسستنا تبدلت ولكن مع الأسف هناك بعض العقول حتى الآن لم تتخلي عن عادات عفا عليها الزمن، يوجد من لا يصدق أن الماضي قد انتهى ولا يمكن لأحد ان يفرض إرادته على الآخر”.

وذكر أدوغان كيف كانت النساء المحجبات في الماضي، يتعرضن للإهانة أمام المؤسسات، وكانت طالبات الجامعات يعانين في غرف الإقناع للضغط عليهن وخلع حجابهن.

وأضاف أردوغان، “في السابق كان سن الترشح إلى البرلمان هو 30 وتم تخفيضه إلى 25 واليوم نريد منح الشباب بعمر 18 حق الترشح للبرلمان التركي”.

وحذّر الرئيس التركي من محاولة التنظيم الإرهابي عرقلة ترشيح الشباب للبرلمان، لأن “بي كا كا” تريد تدريب الشباب على القتل والحرب بدلا من العلم والتطور، لذلك يرفضون ترشيح الشباب إلى البرلمان.

وحول دور المرأة قال أردوغان،”العائلة هي جزء أساسي في نجاح المرأة، ولا تعيق تطورها وتفوقها”.

منوها إلى أن نسبة النساء العاملات في تركيا ارتفعت إلى نحو 33% هذا العام، وذلك بسبب مشاركة النساء بشكل كبير في قطاع الأعمال.

مبيّناً أن ضمان حقوق المرأة يضمن ان تستطيع المرأة إثبات ذاتها اجتماعيا واقتصاديا، مؤكداً أن كل من يمارس العنف على المرأة هو بلا شخصية، خاصة من يريد إثبات ذاته بذلك فلا يفرق عمن كانوا يدفنون البنات في الجاهلية.

وشدد أردوغان على ضرورة الحفاظ على بنية العائلة لبناء هذا الوطن، والابتعاد عن العنف فالإنسان هو أشرف المخلوقات والحفاظ على مقدرات الدولة.

وتابع قائلاً “في ليلة الانقلاب 15 تموز أصبحتُ مديناً للنساء في حياتي، لأن النساء كن جزءا أساسياً في الدفاع عن هذا الوطن.

وكشف الرئيس التركي عن حملة تشغيل رائدة من خلال دعوة أصحاب الأعمال لتمكين الشباب، وتوفير مليون ونصف وظيفة هذا العام، بالإضافة إلى تعيين 10 آلاف معلماً عقب شهر أغسطس القادم.

وأضاف، “هناك من ينشغل في حفر الخنادق للإرهاب ونحن نبني البلد للعمل لأجل وطن واحد وشعب واحد وسنكون يقظين للحفاظ على وحدة تركيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق