أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

أردوغان يؤكد نمو حصة تركيا في الاقتصاد العالمي

تحدث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في المركز العام لمؤسسة العلاقات الاقتصادية الخارجية، وأوضح تفاصيل مهمة بخصوص عمليات “درع الفرات” ونمو حصة تركيا في الاقتصاد العالمي.

وقال أردوغان: “بنظري كل من يؤجل استثماراته في هذه الفترة هو من طرف المهاجمين للاقتصاد. إننا نسعى لتحفيز وتنشيط السوق وهذا ما ننتظره من المستثمرين وهذه هي “التعبئة القومية” التي تحدثنا به”.

وتابع أردوغان: “طرف ما يريد تدمير اقتصادنا عن طريق المضاربة على العملات، والهدف من ذلك هو إعاقة العمليات العسكرية. ويستطيعون أن يطبقوا هذا في دول الجوار، ولكن بعون الله تعالى سنمنع حصول هذا الأمر”.

وقال أيضا: “ومع سعينا معاً بالعمل لأجل رفع مستوى اقتصادنا ليصل اقتصاد بلدنا لمستوى عالي جداً بين دول العالم، ومن أجل الوصول إلى هدفنا في 2023 بشكل سليم؛ يقع العاتق على رجال الأعمال، وبشكل خاص على مؤسسة العلاقات الاقتصادية الخارجية. و”التعبئة القومية” التي تحدثنا عنها ليست حمل السلاح والخروج إلى الشوارع؛ بل لنعمل سوياً من أجل رفع مستويات كافة مؤسسات ومرافق الدولة لإفساد ونزع الخطط التي تستهدف اقتصادنا ومؤسسات دولتنا”.

وعن محاولات دعم الليرة التركية، قال أردوغان: “بمحاولة انقلاب الخامس عشر من تموز قام الشعب بصرف مايملكه وتحويله إلى العمله التركية، لولم يفعل الشعب هكذا كانوا أيضاً سيضربون اقتصاد بلدنا. في السابق وجهت نداء إلى الشعب بتحويل عملتهم إلى الليرة التركية، وفعلوا ذلك، واليوم أيضاً أقول لكم: استثمروا وحولوا أموالكم إلى العملة التركية. ويجب أن تنخفض الفائدة في جميع البنوك وحتى البنوك العامة. فكل هدفنا هو أن نخفض الفائدة”.

وختم أردوغان حديثه قائلاً: “رغم الهجمات التي تستهدف اقتصاد بلدنا، استطعنا رفع حصة تركيا في الاقتصاد العالمي، واستطعنا تجاوز هذه الفترة، وسنعمل ما بوسعنا على رعاية اللاجئين في بلدنا وتقديم لهم كافة المساعدات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق