أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يتعهد بحماية “إنجازات” تركيا في الصناعات الدفاعية.. كشف عن “نهضة كبيرة” حققتها في 20 عاماً

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحماية إنجازات تركيا الدفاعية، مشدداً على عدم السماح أبداً بإعاقتها “كما حدث في الماضي”، وذلك خلال حفل تسليم 6 مدافع من طراز “fırtına” (العاصفة) إلى قيادة القوات البرية في ولاية صقاريا غربي البلاد، الإثنين 9 يناير/كانون الثاني 2023.

فيما أوضح أردوغان أن 7 شركات تركية في مجال الصناعات الدفاعية ضمن قائمة أفضل 100 شركة رائدة بهذا المجال، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن تركيا تحتل مراكز متقدمة بين الدول الرائدة في مجال صناعة المسيّرات الحربية.

“نهضة كبيرة” في 20 عاماً

في السياق، أشار الرئيس التركي إلى أن عدد الشركات التركية الناشطة في مجال الصناعات الدفاعية ارتفع من 56 عام 2002 إلى أكثر من ألفي شركة مع نهاية 2022، مضيفاً أن مخصصات البحث والتطوير للصناعات الدفاعية في تركيا زادت من 49 مليون دولار إلى 1.5 مليار دولار.

وبينما كانت قيمة صادرات الصناعات الدفاعية تبلغ 248 مليون دولار قبل 20 عاماً، فإنها سجلت ارتفاعاً وصل إلى 4 مليارات و400 مليون دولار خلال العام الماضي، بحسب ما أفاد به أردوغان.

أضاف أن تركيا حققت “نهضة كبيرة” في مجال الصناعات الدفاعية خلال الأعوام الأخيرة بخبراتها وقدراتها الوطنية والمحلية، مؤكداً أن بلاده لن تتوقف عن تطوير صناعاتها الدفاعية إلى حين تحقيق الاستقلال التام في هذا المجال.

وتابع: “عندما أتينا إلى السلطة عام 2002 (حزب العدالة والتنمية) كان إنتاجنا المحلي من الصناعات الدفاعية 20% فقط، الآن رفعنا النسبة إلى 80%”.

في حين شدد أردوغان على أن تركيا في زمن العدالة والتنمية “استطاعت إنجاز العديد من المشاريع التي كان يُقال إن تركيا لا يمكنها مجرد التفكير فيها، وهدفنا في مجال الصناعات الدفاعية هو إنهاء اعتمادنا على الخارج تماماً”.

في الوقت ذاته، أوضح الرئيس التركي أنه “في بداية الألفية الثالثة كنا ننفذ مشاريع دفاعية بميزانية إجمالية قدرها 5.5 مليار دولار، تجاوز هذا الرقم اليوم 60 مليار دولار”.

فيما أكد أن عام 2023 سيشهد إنتاج مزيد من المعدات والآليات القتالية التي ستساهم بشكل كبيرة في تعزيز مكانة الصناعات الدفاعية التركية في العالم.

ارتفاع في تصدير المسيّرات التركية

يشار إلى أن تركيا وضعت “بصمة” في عالم المسيّرات الحربية بفضل “بيرقدار TB2″ و”أقنجي” بعد مشاركتهما في عدة مناطق صراع بالمنطقة مثل ليبيا وقره باغ وسوريا وأوكرانيا مؤخراً، مما أكسب تلك الطائرات بدون طيار سمعة عالمياً جعلت العديد من الدول يتسابقون لشرائها.

طائرة بيرقدار تي بي 2 التركية - Getty Images
طائرة بيرقدار تي بي 2 التركية – Getty Images

في السياق ذاته، كانت الشركة “بايكار” التركية للصناعات الدفاعية، قالت في سبتمبر/أيلول الماضي، إن طائراتها المسيرة المسلحة “بيرقدار TB2” أصبحت أكثر أنظمة الطائرات المسيرة المسلحة المصدرة في العالم، بحسب تصريحات للمدير العام للشركة، خلوق بيرقدار للأناضول.

حيث أكد بيرقدار أن “بايكار” صدرت منتجاتها من “بيرقدار TB2” إلى 24 دولة، وبلغت حصة الصادرات من إيرادات الشركة 98%، لافتاً إلى أن “بيرقدار TB2 أصبحت أكثر أنظمة الطائرات المسيرة المسلحة المصدرة في العالم”.

وأكد في الوقت ذاته أن تركيا “لم تعد تعتمد على الآخرين في تكنولوجيا الطائرات المسيرة، بل أصبحت تلبي احتياجاتها الخاصة بنفسها وتقوم أيضاً بتصدير منتجاتها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق