أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يحذر الغرب في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية

شارك الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية، الذي عاد إلى عضويته ورئاسته مؤخرا.

وألقى أردوغان كلمة تعد الأولى له أمام الكتلة النيابية للحزب، منذ نحو ألف و44 يوم. حيثُ قال “من الآن وصاعدًا تنتظرنا مهام صعبة، حيث يقع على عاتقنا تجديد منظومتنا بنهاية هذه السنة”.

وأضاف أردوغان “سنبذل كلّ جهودنا لكي نكسب قلوب 80 مليون من شعبنا”.

ووجّه أردوغان خلال كلمته رسالة مهمة لدول الغرب الذين يحتضنون منظّمة غولن الإرهابية ويدعمونها قائلًا “إنّني أدعو العالم من مكاني هذا لو لم تساعدونا اليوم فسيأتي يوم وستقعون بقبضتنا ولن تحصلوا حين ذلك على ما تريدون، فلو أنكم قمتم بإعادة الإرهابيين الفارّين فهو خير لكم، ولكن لو لم تعيدوهم فاعذرونا لأننا سنعاملكم بالمثل”. مستخدمًا المثل العربي “من دق دُق”.

وكان قد عاد أردوغان إلى عضوية الحزب، بناء على التعديلات الدستورية التي صوت الناخبون الأتراك لمصلحتها في الاستفتاء الأخير يوم 16 أبريل/نيسان الماضي، والتي تتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي، وتسمح أيضًا لرئيس الجمهورية بأن يكون حزبيًّا.

وأسّس أردوغان حزب العدالة والتنمية عام 2001، وتولى قيادته حتى 2014، حيث استقال منه بسبب ترشحه لرئاسة البلاد، بموجب الدستور الذي ينص على حيادية الرئيس وعدم انتسابه إلى أي حزب سياسي، قبل التعديلات الأخيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق