أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يضع حجر أساس لـ4 مستشفيات في هطاي

 

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، في وضع حجر أساس للمباني السكنية للمتضررين من كارثة الزلزال، ولـ4 مستشفيات في ولاية هطاي جنوبي البلاد.

وأقيمت في مدينة إسكندرون مراسم وضع حجر أساس المباني السكنية للمتضررين من كارثة الزلزال ولمستشفيات “إسكندرون” و”دفنة” و”أنطاكية” و”الطوارئ”.

وفي كلمة ألقاها خلال المراسم قال أردوغان: “اليوم وضعنا حجر الأساس لمستشفيات أنطاكية بسعة 400 سرير، وإسكندرون 600 سرير، والطوارئ 200 سرير، ودفنة 300 سرير”.

وتابع: “سيتم إنشاء مدينة طبية في منطقة غُلدران بهطاي بسعة ألف سرير”.

وأضاف: “لن نغادر مناطق الزلزال حتى تُضمد كل الجروح ويعاد بناء ما دُمر على نحو أفضل”.

وأشار إلى أن حكومته عازمة على جعل تركيا مقاومة للكوارث عبر الخبرات التي اكتسبتها والمشهد الذي أحدثته الزلازل الأخيرة وتوقعات العلماء.

وذكر أن الزلزال الذي وقع في 6 فبراير/ شباط الماضي، أسفر عن وفاة أكثر من 50 ألف شخص وحدوث دمار كبير.

وشدد الرئيس التركي على أن الألم الناجم عن ذلك لا يزال في القلوب سواء على مستوى الدولة أو الشعب.

وأضاف: “خسائرنا كبيرة جدا وألمنا عميق جدا لدرجة أن الكلمات لا تكفي لوصفها”.

ولفت إلى أن حكومته انتقلت إلى مرحلة البناء في استعدادات المساكن الجديدة الدائمة بالمنطقة المنكوبة.

وأوضح أن الحكومة تعهدت ببناء 319 ألف منزل جديد في غضون عام لإعادة إحياء المدن المتضررة من الكارثة.

وفي 6 فبراير الماضي، ضرب جنوبي تركيا وشمالي سوريا زلزالان بقوة 7.7 و7.6 درجات، وتبعتهما آلاف الهزات الارتدادية.

وفي السياق، أوضح وزير الصحة فخر الدين قوجة، أن مستشفى إسكندرون الحكومي يضم 600 سرير، و154 سريرا للعناية المركزة، و27 غرفة عمليات، و113 عيادة، ومركزا للأورام، وآخر لأمراض القلب والأوعية الدموية.

وذكر قوجة في سلسلة تغريدات، أن مستشفى دفنة الحكومي يضم 300 سرير، و80 سريرا للعناية المركزة، و12 غرفة عمليات.

وبين أن مستشفى دفنة سيبدأ تقديم الخدمة للمواطنين في غضون 60 يوما.

وأضاف أن مستشفى أنطاكية الحكومي يضم 400 سرير، و12 غرفة عمليات، ومركزا للأورام.

وتابع قوجة: “نخطط لأن يكون مستشفى أنطاكية جاهزا لتقديم الخدمة في 10 مايو/ أيار المقبل”.

وأرفق وزير الصحة تغريداته بمقاطع مصورة عن ميزات المستشفيات الجديدة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق