أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يعلن شرط وقف إطلاق النار بين الجانبين الأذربيجاني و الأرمني

 

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن إنهاء الاحتلال الأرميني للأراضي الأذربيجانية، شرط لوقف إطلاق النار بين الجانبين.

 

 

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته، الخميس، في افتتاح الدورة التشريعية الـ27 للبرلمان التركي.

وقال الرئيس أردوغان: “على الغرب المطالبة أولا بإنهاء الاحتلال الأرميني لأراضي أذربيجان قبل أي وقف لإطلاق النار”.

 

 

وأوضح أن السلام الدائم بالمنطقة يكمن في انسحاب أرمينيا من كافة الأراضي الأذربيجانية التي احتلتها.

وأضاف: “سنواصل دعم أشقائنا الأذربيجانيين بكل إمكاناتنا انطلاقا من مبدأ شعب واحد في دولتين”.

وأردف: “ترك الإدارة الأرمينية كل شيء يتعلق بجوهر الأزمة الحالية وإصرارها على إطلاق الافتراءات بحق تركيا لن يخرجها من ورطتها”.

وحذر أردوغان أولئك الذين يدعمون الدولة المارقة (أرمينيا)، من أنهم سيحاسبون أمام الضمير المشترك للإنسانية.

وشدد على أن “كل شبر من تراب منطقة القوقاز مهدد باندلاع اشتباكات جديدة، لا سيما أن الاشتباكات التي بدأت باعتداءات أرمينيا على أذربيجان مؤخرا، دليل على ذلك”.

وأشار إلى أن ما آلت إليه الأمور في إقليم قرة باغ، ناجم عن إهمال أطراف اتفاقية مينسك (فرنسا والولايات المتحدة وروسيا)، مسألة احتلال أرمينيا للأراضي الأذربيجانية خلال السنوات الـ30 الماضية.

واستطرد: “الآن يطالبون بوقف إطلاق النار، هذا أمر لا يمكن قبوله، وإن كان هناك ما يجب المطالبة به، فهو إنهاء الاحتلال الأرميني للأراضي الأذربيجانية”.

وزاد: “الإخوة الأذربيجانيون الذين هجروا من أراضيهم، يعدون الأيام للعودة إلى ديارهم”.

ومضى قائلا: “تحدثت في هذا الأمر مع بوتين وماكرون، لكن دون نتيجة، والآن هاهي أذربيجان تقوم بما يلزم لاستعادة أراضيها”.

ووصف أردوغان مواقف الدول التي تتجاهل احتلال أرمينيا لإقليم قرة باغ، والمجازر التي قامت بها في تلك المنطقة خلال السنوات الماضية، بالنفاق.

وتابع: “لا قيمة لدينا لتصريحات أولئك الذين لا يتفوهون بحرف ضد المحتلين ويتهمون في الوقت ذاته المدافعين عن أراضيهم”.

وخلال مغادرته مقر البرلمان، أجاب أردوغان عن سؤال أحد الصحفيين حول دعوة رئيس الوزراء الأرميني إلى عدم تدخل تركيا في النزاع مع أذربيجان، قائلا: “لن نستشير (نيكول) باشنيان فيما سنقوم به، نحن من اتخذ هذا القرار (تأييد أذربيجان)”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق