أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يعلن يوم 11 نوفمبر من كل عام عيدا وطنيا في تركيا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر سيخصص كيوم يتم الاحتفال به بصورة سنوية.

وحدد أردوغان يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام يوما للتشجير الوطني.

ونقلت الرئاسة التركية، اليوم الخميس، عن أردوغان قوله:

juri shampoo

  • من أجل حماية غاباتنا ذات الأهمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية الكبرى، وإدارتها بطريقة مستدامة ولجعل بلدنا أكثر صحة ومناسبة لعيش أجيالنا المستقبلية، سنحتفل يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام بـ”يوم التشجير الوطني”.
  • في إطار مكافحة التآكل ومن خلال أنشطة التحريج التي ستنفذها المؤسسات والمنظمات العامة التركية، سيتم تنظيم النشاط الزراعي في وقت واحد في جميع أنحاء البلاد.
  • سيتم ذلك في 81 ولاية تركية، وفي 2023 نقطة تشجير، وخلال 3 ساعات، لغرس 11 مليون شتلة.
  • سيقوم المواطنون طواعية من عمر 7 سنوات إلى 77 عاما بالمشاركة ودعم هذا النشاط.
  • هذا النشاط يأتي في سياق العمل على زيادة مساحة الغابات والثروة الشجرية في تركيا، وتعزيز السيطرة على التصحر، وبهدف إعادة التوازن المتدهور بين التربة والمياه والنباتات، لتحسين التنوع البيولوجي، وحماية القيم البيئية.
  • نشدد على أهمية الحفاظ على الغابات وأهمية الجهود للحفاظ على الهواء والماء والتربة كمسألة ذات أهمية متزايدة. في عالم اليوم الذي تتزايد وتتسارع فيه عملية التصنيع.

وأشارت الرئاسة التركية إلى إمكانية الاطلاع على المعلومات المتعلقة بالحدث، على الموقع الالكترروني لوزارة الزراعة والغابات التركية https://www.tarimorman.gov.tr

وبدأت فكرة هذا النشاط عندما نشر شاب تركي يدعى عبد الله أنس شاهين على حسابه في “تويتر” طرحا يوضح فكرة التشجير، قائلا “لدي فكرة، لمَ لا نعلن عن عيد لزرع الأشجار، وليكون يوما نقوم فيه بزرع 82 مليون شجرة، لنكن مثالا يحتذى به في العالم ولنترك لأجيالنا المقبلة تركيا خضراء”.

وفي 9 تموز/يوليو الماضي، أيد أردوغان اقتراح “عيد زرع الأشجار” الذي شاركه الشاب التركي. ورد عليه قائلا “هذه فكرة جميلة يا أنس، نحن نعمل دوما على أن تزداد تركيا اخضرارا، وسنقوم بما يلزم كالمعتاد”.

ثم قام الشاب بشكر أردوغان قائلا “سيدي الرئيس، نحن سعداء للغاية لأنك استجبت لنا، ونشكر دعمكم، ونحن ممتنون للغاية لكم لأنكم الصوت لمئات آلاآف الشباب”.

وفي 11 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، تعتزم وزارة الزراعة التركية تنفيذ حملة غرس 11 مليون شتلة زراعية في عموم الولايات التركية، ومع بدء العد التنازلي لغرس 11 مليون شتلة، تلاقي الحملة دعما من جهات ووزارت تركية عدة.

وتأتي تركيا ضمن المراتب الأولى عالميا من حيث ازدياد مساحات الغابات نتيجة مشاريع التشجير، وضبط التصحر، والحفاظ على مناطق الغابات، وتعتبر تركيا الثالثة عالميا في زراعة الأشجار، إذ نجحت في الأونة الأخيرة بزيادة مساحات الغابات لها بنسبة 6%، وزيادة ثروات الغابات بنسبة 40%.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق