أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يفتتح في تركيا رابع أكبر مشروع للجسور بالعالم.. تعرف عليه

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، مشروع جسر “كومورهان” بين ولايتي إيلازيغ وملاطيا شرقي تركيا، الذي يعدّ رابع أكبر مشروع للجسور في العالم.

 

وشارك أردوغان في حفل الافتتاح عبر تقنية الفيديو “كونفرانس”، من قصر وحد الدين في مدينة إسطنبول، وألقى كلمة له بهذه المناسبة.

وقال أردوغان في كلمته إن “مشروع الجسر والأنفاق المرتبطة به، تعد أحد أهم الخطوط التي تربط شرق تركيا بغربها وشمالها بجنوبها”، مضيفا أن “جسر كومورهان يعد رابع أكبر مشروع من نوعه في العالم”.

 

وأعرب أردوغان عن أمانيه أن يكون المشروع مفيداً لتركيا والاقتصاد التركي، مؤكداً أنه “سنخطو مع كافة شرائح الشعب في بلدنا الخطوات اللازمة لتأسيس تركيا العظمة والقوية، ومن خلال الإصلاحات التي سنجريها في مجالات الاقتصاد والحقوق سنقوم بتطوير بلدنا من ناحية الاستثمار والإنتاج والتوظيف والحريات”.

وشدد أردوغان أن حكومته عازمة “على تهيئة المناخ الذي سيساهم في تسهيل وصول تركيا إلى أهدافها المنشودة”.

ويعدّ جسر “كومورهان” نقطة وصل مهمة بين الاتجاهات الأربعة داخل تركيا، فضلا عن تشكيله صلة وصل بين إيلازيغ وملاطيا شرقي تركيا. وتم إنشاؤه بإمكانات وخبرات محلية 100%، ويوصف أنه أحد رموز قوة وقدرات الهندسة التركية.

وتبلغ تكلفة مشروع بناء جسر “كومورهان” الذي سيساهم في عملية التنمية بالمنطقة، 720 مليون ليرة تركية أي ما يعادل نحو 98 مليون دولار.

ويبلغ الطول الإجمالي للمشروع 5.155 متراً، حيث يضم جسم الجسر الرئيسي بطول 660 متراً وعرض 24 متراً، ونفقين بطول 4800 متر، وطرقات فرعية بطول 2095 متراً.

فيما يبلغ طول الجزء المعلّق منه 380 متراً، ويضم مسارين 2×2 للمركبات، بينما يصل ارتفاع برجه الوحيد إلى 168.5 أمتار. ومن شأنه زيادة نسبة السلامة على الطريق وتوفير 14 مليون ليرة تركية سنوياً من الوقود والوقت.

ويعتبر مشروع جسر “كومورهان”، أحد أهم مشاريع الحكومة التركية في تعزيز شبكة المواصلات البرية في البلاد، وهو يقع ضمن مشاريع الطرق المقسمة التي تنفذها وزارة النقل والبنية التحتية التركية، من خلال التعاون بين القطاعين العام والخاص.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق