أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يفوز بشخصية العام 2016 في استفتاء لقناة الجزيرة

أعلنت فضائية “الجزيرة” القطرية فوز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشخصية العام 2016 في استفتاء أجرته، وشارك فيه أكثر من 130 ألف في مرحلتيه الأخيرتين.

وتم إعلان نتيجة الاستفتاء مساء اليوم عبر برنامج “سباق الأخبار”، وهو برنامج أسبوعي يقدمه الإعلامي المصري محمود مراد.

وبالتزامن مع إعلانها نتيجة الاستفتاء، عرضت الجزيرة بروفايل عن الرئيس التركي الذي وصفته بأنه “صاحب شخصية كاريزمية”.

وأشارت إلى نجاح أردوغان في هزيمة محاولة الانقلاب الفاشلة ضد الديموقراطية في تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي، إلى جانب نجاحه خلال السنوات الماضية في مواجهة أزمات مشتعلة متزامنة في الداخل وعلى الحدود.

وعن المحاولة الانقلابية الفاشلة، ذكر البروفايل أن “أردوغان نجح في إدارة الأزمة منذ اللحظات الأولى بحثه الشعب على مواجهة الانقلابيين في الشوارع؛ ما أثمر في نهاية المطاف عن فشل الانقلاب”.

وبينت أن الرئيس التركي قام في أعقاب الانقلاب “بإعادة ترتيب البيت التركي سواء باستئصال أنصار جماعة فتح الله غولن المتهمة بتدبير الانقلاب أو بإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية”.

وتابعت: “خرج أردوغان قويا بعد الانقلاب الفاشل الذي كشف مدى وهن العلاقات التركية الأوروبية والتركية الأمريكية”.

وفي المقابل، أبرزت القناة ما صفته بأنه “تقاربا لافتا” بين أنقرة وموسكو خلال الشهور الماضية خصوصا في الساحة السورية توح باتفاق شامل لوقف إطلاق النار في سوريا.

وتقوم فكرة برنامج “سباق الأخبار” على منح مشاهدي “الجزيرة” حق اختيار ما يشاهد من خلال طرح تصويتين؛ الأول حول شخصية الأسبوع، والثاني حول الحدث الأهم خلال الأسبوع، ولكن بمناسبة نهاية عام 2016 تم طرح استفتاء حول شخصية عام 2016.

وقالت قناة “الجزيرة” إن استفتاء شخصية عام 2016 مر بثلاث مراحل؛ الأولى استفتاء جماهيري على موقع القناة عبر “فيسبوك” ودعت من خلاله الجماهير إلى تقديم ترشيحاتهم حول شخصية العام 2016.

وبينت أنه تم في المرحلة الثانية حصر الأسماء الأكثر تكرارا من بين تلك الترشيحات؛ حيث تم اختيار 10 أسماء تم طرحها على التصويت، على موقع القناة على “فيسبوك” وموقع “الجزيرة نت”، وشارك في تلك المرحلة نحو 60 ألف.

وأشارت إلى أن المرحلة الثالثة بدأت الأربعاء الماضي بالتصويت على الشخصيات الأربعة التي حصلت على أعلى نسبة تصويت في المرحلة الثانية، وهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والطفل عمران، ممثلا لأطفال سوريا، ومهندس الطيران التونسي محمد الزواري، ورئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران.

وصوت أكثر من 60 ألف على الشخصيات الأربعة لاختيار الفائز من بينها، قبل أن يتم الإعلان مساء اليوم عن فوز الرئيس أردوغان بالمركز الأول.

وحصل أردوغان على 40% من الأصوات، بينما حل الطفل عمران ممثلا لأطفال سوريا ثانيا ونال 34%.

وفي المرتبة الثالثة جاء مهندس الطيران التونسي محمد الزواري ونال 17%، وأخيرا رئيس الوزراء المغربي المكلف عبد الإله بنكيران وحصل على 9%.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق