أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

أردوغان يقوم بتجربة أول سيارة كهربائية محلية الصنع الشهر المقبل

من المتوقع أن تكشف تركيا عن نموذج أولي للسيارات المصنعة محليا في كانون الأول/ ديسمبر المقبل، وهو مشروع يدعمه ويشرف عليه شخصيًا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 

وذكرت صحيفة “يني عقد” اليومية أن الزعيم التركي سيقوم بأول تجربة قيادة للسيارة الوطنية خلال حفل يقام في منتصف ديسمبر في منطقة غيبزة الصناعية بولاية كوجالي.

كما يتوقع أن يكشف عن اسم السيارة التي ستكون سيارة كهربائية ضمن فئة السيارات الرياضية.

 

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، أطلق ائتلاف من مجموعة “أناضولو”، وشركة “بي إم سي”، و”كراجا القابضة”، و”تركسيل”، و”زورلو القابضة”، مشروعًا مشتركًا من أجل إنتاج أول سيارة تركية مصنعة محليًا.

وكانت هذه المبادرة قد أتت بعد دعوات متكررة أطلقها الرئيس أردوغان، للقطاع الخاص لبذل المزيد من الجهود في هذا المضمار، ودفع باتجاه تشكيل ائتلاف شركات فعلي.

وتمتلك تركيا جميع حقوق الملكية الفكرية والصناعية للمشروع الذي يتوقع أن يساهم بمبلغ 50 مليار يورو في الاقتصاد التركي وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة لما يصل إلى 20.000 شخص.

وكان محمد غوركان كاركاش لرئيس التنفيذي لشركة TOGG، صرح أخيرًا بأن تركيا ستبدأ في تقديم السيارة الكهربائية إلى السوق في منتصف عام 2022، على أن يتم توجيهها إلى أسواق التصدير في الاتحاد الأوروبي خلال بضع سنوات.

ولكن إيمري أوزبينيرجي خبير السيارات حذر من أن السيارة الجديدة ستواجه صعوبات عندما يتم إنتاجها في عام 2022، لأنه ستكون هناك منافسة شرسة خاصة فيما يتعلق بالسيارات الكهربائية ، مشيرًا إلى أن المشروع يجب أن يحصل على حوافز هائلة من الحكومة في لكي تكون قابلة للحياة.

ولكن مصادر مطلعة على المشروع أبلغت وكالة “شينخوا” الصينية أن أبحاث التسويق التي أجريت تفيد بأن هناك طلبًا متزايدًا في تركيا على الفئة C من سيارات الدفع الرباعي، ما يعني أنه لن تكون هناك مشاكل فيما يتعلق بالتسويق المحلي للسيارة.

وأظهرت دراسة أجريت هذا العام أن 60% من السائقين الأتراك قالوا إن بإمكانهم شراء سيارة كهربائية في السنوات الخمس المقبلة، وهي نسبة تفوق المعدل العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق