أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان: يمكننا تأمين مقاتلات إذا لم نحصل على F16

 

أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، أن تركيا يمكنها تأمين طائرات مقاتلة من دول أخرى في حال لم تحصل على مقاتلات F16 من الولايات المتحدة.

وقال في تصريحات صحفية عقب صلاة الجمعة في إسطنبول: “يمكننا تأمين طائرات مقاتلة من أي مكان، فهناك بريطانيا وفرنسا وروسيا تبيعها، وثمة دول تلمّح لنا بذلك”.

وأضاف: “آمل ألا تقودنا الولايات المتحدة إلى سُبل أخرى بخصوص ملف مقاتلات F16، فهي ليست المكان الوحيد الذي يبيع طائرات حربية”.

ولفت إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال خلال لقاء بينهما في العاصمة الإسبانية مدريد، إنه سيقدم الدعم فيما يخص بيع مقاتلات لتركيا وانتهج مقاربة إيجابية بهذا الصدد.

وأوضح أن بايدن ألمح له خلال اللقاء بأن أعضاء الحزب الجمهوري لا يقدمون الدعم اللازم.

وبيّن أردوغان أن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، التقى أحد الأعضاء المسؤولين من الحزب الجمهوري الأمريكي في بلغاريا، وأبلغه الأخير بأنهم سيقدمون الدعم لتركيا.

من جهة أخرى، تطرق أردوغان إلى إلقاء الأمن التركي القبض على القيادي البارز بتنظيم “داعش” الإرهابي بشار الصميدعي، الخميس، بعد جهود استمرت نحو 7 أشهر.

وقال إن الإرهابي (الملقب أبو زيد/ أستاذ زيد) أحيل إلى القضاء التركي الجمعة، وسيتم اتخاذ القرار اللازم بحقه.

وتابع: “استخباراتنا ووزارة الداخلية وقواتنا المسلحة هي التي نفذت العمليات الأوسع والأكثر حزما ضد داعش في العالم”.

وشدّد على أن الغرب لم يخض حتى اليوم عملية سليمة أو كفاحًا ضد تنظيم “داعش” الإرهابي بل يكتفي بالأقوال ولا يفعل شيئا آخر.

ولفت إلى أن تركيا تواصل كفاحها ضد التنظيم داخل وخارج حدودها، وأنها تتمنى أن يدرك العالم هذا الأمر.

كما ردّ على سؤال حول مناورات عسكرية أجرتها القوات الأمريكية مع إرهابيي تنظيم “بي كي كي/واي بي جي” مؤخرًا قرب الحدود التركية شمالي سوريا.

وأشار أردوغان بهذا الصدد إلى استمرار الخطوات الخاطئة التي اتخذتها الولايات المتحدة بشأن ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية (قسد)”.

ويشكل “واي بي جي (YPG)” العمود الفقري لـ”قسد”، وهو الذراع السوري لتنظيم “بي كي كي (PKK)” الإرهابي.

وقال أردوغان إن اسم “قسد” هو عبارة عن تمويه، وأن الولايات المتحدة أرسلت ولا تزال ترسل للإرهابيين كميات كبيرة من المركبات والمعدات والذخائر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق