أخــبـار مـحـلـيـة

أردوغان يمهل الولايات المتحدة وأوروبا أسبوعين

أعطى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، مهلة أسبوعين فقط للولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا فيما يتعلق بإنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

كلام أردوغان جاء في كلمة ألقاها في العاصمة التركية أنقرة، بمناسبة افتتاح العام الجامعي الجديد.

وقال أردوغان إنه “في حال عدم التوصل إلى نتائج سريعة مع أمريكا خلال أسبوعين فقط، بهذا الخصوص، فإننا سنقوم بالعملية منفردين شمالي سوريا”.

 

juri shampoo

وتابع “نحن قلقون من تواجد الإرهابيين شرقي سوريا، ونريد العمل مع أمريكا بشكل سريع من أجل الوصول إلى حل حول المنطقة الآمنة التي يجب أن نقوم بإنشائها”.

وأضاف أردوغان أن “هناك دعم من بعض الدول للتنظيمات الإرهابية المتواجدة على الحدود السورية، ولا نقبل ذلك على الإطلاق، ونريد قرارا نهائيا حول هذه منطقة الآمنة”.

كما طالب أردوغان الدول الأوروبية بضرورة عدم الاكتفاء بالأقوال والتقدم نحو الأفعال، قائلا “ننتظر دعما أوروبيا بالنسبة لمنطقتي شرقي الفرات وإدلب، ولا نريد مجرد كلام بل نريد تطبيقا حقيقيا على الأرض”.

وأضاف “لدينا في تركيا 3 ملايين و600 ألف لاجئ سوري، وننتظر أن يكون هناك دعم أوروبي وتطبيق على أرض الواقع من قبل الدول الأوروبية، لأننا دائما نقول أنه ليس بوسعنا تحمل موجة نزوح جديدة من إدلب لذلك نريد حل حقيقي لتلك المنطقة”.

وختم أردوغان “بإمكاننا الاستمرار بإيواء اللاجئين الموجودين حاليا على أراضينا، ولكن لا يمكن أن نتحمل موجة نزوح جديدة ولذلك نريد حلولا واقعية، وعلينا أن نضمن أمن وسلامة حدودنا مع سوريا، لذا نحن نصر دائما على وحدة الأراضي السورية وسيادة السوريين عليها، ولا نريد أي خطر يهدد تلك المنطقة ولا يهدد حتى تركيا”.

وتسعى تركيا لإنشاء المنطقة الآمنة شرقي الفرات وطرد تنظيم PKK/PYD الإرهابي منها، بهدف توفير الظروف الملائمة لعودة السوريين المهجرين والنازحين واللاجئين إلى مدنهم وقراهم بعد أن اضطروا مكرهين لمغادرتها بفعل ممارسات وانتهاكات هذا التنظيم الإرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق