سيـاحـة وسفـر

أرضروم .. متعة ساحرة لعشاق مغامرات التزلج على الجليد

بشتاء طويل واستعدادات مكثفة، تتزين مراكز التزلج شرقي الأناضول بتركيا، بلون الثلوج ناصعة البياض، لإمتاع زوارها من الأتراك والأجانب بالسياحة الآمنة.

وبفضل الاستثمارات التركية في قطاع السياحة الشتوية، حازت مراكز التزلج شرقي الأناضول على شهرة عالمية واسعة، لا سيما مراكز “بالاندوكن” و”كوناكلي” و”قنديللي” في ولاية أرضروم.

ويضم مركز بالاندوكن، 20 مدرجًا للتزلج بأطوال مختلفة يبلغ إجمالها حوالي 100 كيلو متر، كما يضم أيضا منشآت سياحية بالمعايير العالمية، ليتيح لزواره أنشطة استثنائية في المتعة أبرزها ركوب “الغوندول”، وألواح التزحلق (سنو بورد)، والزلاجات، والباراشوت، والتزلج الليلي.

*تزلج بين الغابات

كدرة التاج، يقع مركز “جيبل تبه” للتزلج بين غابات “صاري تشام” بولاية قارص شمال شرقي تركيا، ويضم 9 مدرجات متعرجة للتزلج بإجمالي أطوال 30 كيلو مترا، إضافة إلى 5 مصاعد حديثة للتزلج.

كما يوفر المركز لزواره إمكانية القيام بالتزلج الشمالي والتزلج على المنحدرات، إضافة إلى جولات التنزه بالزلاجات، ليجذب عشاق التزلج على الجليد من مختلف أنحاء العالم.

فيما يتيح مركز “أرغان” للرياضات الشتوية وسياحة الجبال في ولاية أرزينجان، بمدرجات تزلج يبلغ طولها 12 كيلو مترا أنشطة التزلج الليلي على ضفاف بجيرة أرديتشلي (شرق).

كما يوفر أيضا لعشاق المغامرات بالعالم، أنشطة الباراشوت، والتزلج الهوائي، والسقوط الحر، وطيران البدلة المجنحة (السنجاب الطائر).

*ثلوج بلورية

وتجذب مدرجات مركز “كوبقيران” للتزلج بولاية آغري شرقي تركيا بأطوالها البالغة 2100 أمتار، محبي ممارسة رياضة التزلج الليلي، كما تشهد الفترة المقبلة في مركز التزلج استخدام الجليد الصناعي والسيور المتحركة.

فيما يمثل مركز “يالنزتشام” للتزلج بولاية أردهان (شرق) نقطة إلتقاء بين مناطق شرقي الأناضول وشرقي البحر الأسود والقوقاز، ليوفر متعة استثنائية للتزلج بالثلوج البلورية بين الغابات.

ولم يغفل القائمون على مراكز التزلج بتركيا، الأطفال والمبتدئين إذ وفرت لهما مركز “أوفاجيك” بولاية تونجلي (شرق) الذي يتيح بمدرج تزلج babylift”” بطول 300 متر، فرصة التزلج بسهولة ومتعة، إضافة إلى مدرجاته الرئيسية بطول 1200 متر.

ويضم المركز مصعد تزلج بسعة 100 شخص، وماكينة لهرس الثلوج، ومكان للاستراحة بسعة 35 غرفة و70 سريرًا.

*سحر التزلج

وفي تصريح للأناضول، قال خالد طاش، رئيس جمعية فنادق مركز صاري قامش للتزلج بتركيا، إن قطاع السياحة اتخذ كافة التدابير الوقائية المشددة من فيروس كورونا في جميع الفنادق والمنشآت السياحية في البلاد.

وتابع: “تم تجهيز مدرجات التزلج على الجليد لمدة شهرين، ليوفر لزواره من داخل وخارج تركيا متعة سياحية آمنة”.

فيما أوضح حكمدار بايدار مدير مركز “يالنزتشام” للتزلج، للأناضول، أن جمال الطبيعة بغابات صاري تشام والثلوج البلورية تجعل المركز فريدا من نوعه بالعالم.

وبدوره قال التركي أحمد يازيجي للأناضول، إنه جاء قادما من ولاية أرتفين إلى أرضروم، لقضاء عطلته في مركز “بالاندوكن” للتزلج، الذي لفت أنظار العالم بسحر التزلج على الجليد.

وبزيارة سنوية، أشار التركي صمد يلماز إلى حرصه على القدوم إلى مركز “بالاندوكن” كل عام منذ 4 سنوات، ليستمتع بأجمل مدرجات التزلج بالعالم.

وتحولت تركيا إلى “علامة فارقة” في قطاع “السياحة الآمنة”، خلال فترة تفشي فيروس كورونا على مستوى العالم، بفضل التدابير المتخذة وحملات الترويج التي تنفذها وزارة الثقافة والسياحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق