أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

أسرة تركية تستجيب لأمنية طفلة أوكرانية

وصلت الطفلة الأوكرانية كيرا البالغة من العمر 10 سنوات، ووالدتها ناتاليا لابتيفا من أوكرانيا إلى ولاية صامصون التركية، الأحد، بعد جهود بذلتها أسرة أوزتورك من أجل استضافتهما.

 

وقالت فاطمة أوزتورك إنها لم تقف مكتوفة الأيدي حيال أمنية الطفلة الأوكرانية التي رأت منشورها في موقع التواصل الاجتماعي “أتمنى لو كنت في تركيا”، حيث كانت تعيش مع والدتها في مدينة زاباروجيا بأوكرانيا.

بدأت أسرة أوزتورك بمراسلة كيرا ووالدتها ناتاليا لابتييفا (51 عامًا) من خلال الترجمة، وأطلعت المسؤولين المعنيين على رغبتها في استضافة الأسرة الأوكرانية.

 

وبعد جهود المراسلات وصلت كيرا ووالدتها إلى إسطنبول من أوكرانيا في 16 أبريل/ نيسان الجاري، والتقت عائلة أوزتورك في محطة الحافلات صباح الأحد.

ورحبت أسرة أوزتورك بضيفتيها، وأعربت عن سعادتها لوصول كيرا ووالدتها إلى صامصون.

وقالت فاطمة أوزتورك: “نحن لا نعرف اللغة الأوكرانية، ولكن لدينا لغة الجسد، ولغة المشاعر، ونتواصل مع بعضنا البعض عبر الترجمة، أنا سعيدة جدًا الآن”.

وأضافت: “أشعر وكأنني أعرفهما منذ سنوات، أتمنى أن تسير الأمور على ما يرام هنا، لقد رحبنا بضيفتينا بالزهور، ستكونان جزءًا من عائلتنا، تستطيع كيرا أن تنام جيدًا، لأنها لم تعد تستطيع النوم بسبب الحرب”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق