أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

أشهر عادات الشعب التركي في استقبال عيد الأضحى المبارك

ليلة العيد في تركيا لها طابع خاص، يشعر بها كل من زار هذا البلد الجميل في تلك الأثناء، إذ تزدحم الأسواق والشوارع العامة، وتشهد الحركة التجارية رواجا كبيرا، فالجميع يتهيأ للعيد بشراء احتياجاته الخاصة على أنغام الأغاني التركية التقليدية، ولعلك أيضا سترى الابتسامة على وجوه السكان المحليين، الذين عادة ما يتصافحون ويهنئون بعضهم بعض بحلول العيد في جو يبعث على البهجة والسعادة.

تحنية الأضحية

وفي يوم الوقفة ( وقفة عرفات) بينما تجد أصوات الأضاحى تصدح هنا وهناك، ترى العائلات تتحضر بالحناء، كلا لتحنية أضحيته، وهذه العادة استلهمها الشعب التركي من قصة النبي إبراهيم الذي كاد أن يضحي بابنه اسماعيل لولا أن أرسل له الله كبشاً ليقدمه قرباناً لله تعالى وكان هذا الكبش مزيناً ومصبوغاً.

وهناك من الأسر من يتوجه إلى المقابر في هذا اليوم، حيث يتم تنظيفها وقراءة آيات من القرآن الكريم على روح المتوفى.

 

juri shampoo

صلاة العيد

وفي صباح يوم العيد، تنطلق السعادة معلنة قدومها إلى النفوس، فالجميع يتوجه إلى المساجد في مشهد جميل، لتأدية صلاة العيد، وتقديم الهدايا والعيدية للأطفال ذات الملابس الجديدة في الشوارع والساحات، ثم تبدأ عملية نحر الأضحية، وتخصص الدولة أماكن معينة للذبح وتقوم هي بجمع البقايا والتخلص منها وتنظيف تلك الأماكن.

لحم العيد

وبعد ساعات معدودة من الذبح قد تجد رب العائلة بنفسه يوزع من أضحيته على الفقراء والمساكين، الأمر الذي يعبر عن التكافل والرحمة، كما تجد رائحة اللحم تفوح من المنازل التي تم تنظيفها لاستقبال العيد، ويعتبر طبق “صاج كاورما” وهو عبارة عن لحم مقطع يطبخ مع السمن والدهن من أشهر الأكلات التركية في استقبال عيد الأضحى، هذا إلى جانب الحلويات والبقلاوة التي تقدم مع كوب الشاي التركي الشهير.

حلويات عيد الأضحى

وتشتهر تركيا أيضا بالزيارات العائلية في أيام العيد، حيث يزور الصغار كبار العائلة، ويحصل الأطفال على الحلوى والسكاكر.

ويسعد الشعب التركي بالخروج إلى الحدائق والمتنزهات ومدن الملاهي لقضاء أمتع الأوقات في أيام العيد، كما يجد البعض الفرصة سانحة للقيام بالسياحة الداخلية بين أجمل المدن كبورصة، واسطنبول، و كابادوكيا.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق