أخــبـار مـحـلـيـة

أكاديمي إماراتي: أردوغان استسلم وحان وقت الحوار.. كاتب تركي يرد

دعا الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله، إلى التصالح مع تركيا بعد “رفع الراية البيضاء” وفق قوله، بتنفيذ ما قال إنها “أهم الشروط”.

 

 

ويأتي تصريح عبد الله بعد التقارير التي أكدت طلبا تركيا من قنوات المعارضة المصرية، بأن تضبط محتواها التحريري، وأن تخفف من لغة الخطاب ضد النظام في مصر.

وكتب على “تويتر” مرفقا صورة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “بعد أن هداه الله ورفع الراية البيضاء، ونفذ أهم الشروط، وصار في وضع تفاوضي ضعيف، حان وقت الحوار معه والتصالح مع تركيا”.

 

 

 

 

وأضاف أنه حان الوقت “لتبريد التوترات وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، والنظر للمستقبل مع أخذ الحذر والحيطة من تقلباته”، وفق قوله.

وتعليقا على هذه التصريحات، قال الكاتب التركي إسماعيل ياشا، إن “مثل هذه التعليقات كانت متوقعة، ولكن تركيا لا تبالي بها وهي تنظر إلى النتائج”.

 

وتساءل في تصريحه لـ”عربي21“: “نفذ أهم الشروط.. ما الذي نفذه؟”، مضيفا: كيف بات ذلك هو “أهم الشروط؟”.

وقال: “هؤلاء بحاجة إلى تبريرات لتراجعهم عن معاداة تركيا أمام أنصارهم، ولا بأس أن يقولوا إنهم انتصروا وجعلوا تركيا تخضع لهم، فتركيا لا تلتفت لمثل هذه الهذيانات، ويهمنا الحقائق على أرض الواقع”.

 

وأضاف: “فليظنوا ما يظنون، فكما قالوا بالأمس عن المصالحة مع قطر، وزعموا أن الدوحة قبلت شروطهم، هم اليوم يدعون أن تركيا قامت بما وصفه هو بأهم شروطهم”.

 

يشار إلى أن مصادر “عربي21“، أكدت أن تركيا طلبت من القنوات الفضائية المصرية على أراضيها، مراعاة المعايير المهنية وضبط الخطاب الإعلامي مهنيا، في ظل مساعي التقارب بين أنقرة والقاهرة.

عربي21
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق