أخــبـار مـحـلـيـة

أكار: سنبحث عن بدائل حال استبعادنا من مشروع (إف-35)

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، الأربعاء، “سنضطر للبحث عن بدائل في حال تم استبعاد أنقرة من مشروع مقاتلات (إف-35) بسبب شرائنا منظومة (إس-400) الروسية.

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير التركي خلال كلمة له بالجمعية العمومية للبرلمان التركي، أثناء مناقشة ميزانية وزاراته للعام المقبل 2020، بحسب مراسل الأناضول.

وشدد الوزير على أن “أنظمة الدفاع الجوية والصاروخية ليست خيارًا بل مسألة حتمية من أجل أمن 82 مليون مواطن يعيشون في تركيا التي تقع تحت تهديد جوي صاروخي كبير”.

وأشار الوزير إلى أن عملية توريد منظومة الدفاع الصاروخي الروسية (إس-400) تسير كما هو مخطط له، بشكل يتناسب مع معايير الإنتاج المشترك، والأسعار، والجدول الزمني للتسليم، ونقل التكنولوجيا؛ بهدف تلبية الحاجة لنظام دفاع جوي صاروخي بشكل عاجل.

كما أكد أن الجهود المبذولة لتصميم وتصنيع نظام دفاع صاروخي بعيد المدى بإمكانيات وطنية مستمرة على قدم وساق، مضيفًا “وخلال السنوات القليلة المقبلة سنبدأ استخدام أنظمة الدفاع الصاروخية قصيرة ومتوسطة المدى”.

وتطرق الوزير آكار كذلك إلى مسألة مقاتلات (إف-35)، وقال في هذا الصدد “نحن نعمل لحل المشكلات مع الولايات المتحدة بخصوص مشروع مقاتلات (إف-35) عبر الحوار، وهذا المشروع نحن نعمل فيه كمستثمرين، وشركاء في الإنتاج، ونفي فيه تمامًا بجميع الالتزامات”.

وتابع قائلا “سنضطر للبحث عن بدائل في حال تم استبعاد أنقرة بشكل غير عادل، ويخالف روح الشراكة من مشروع مقاتلات (إف-35) بسبب شرائنا منظومة (إس-400) الروسية”.

وقبل يومين أدلى الوزير التركي بتصريحات مماثلة قال فيها “على الجميع أن يدرك بأن تركيا ستبحث عن بدائل في حال لم يتم حل مشكلة مقاتلات “إف-35″ بطرق منطقية ومعقولة”.

وتابع “عندما تنتهي صلاحية استخدام مقاتلات “إف-16″ سيتوجب علينا اقتناء جيل جديد من المقاتلات الحربية، ونتمنى أن تتصرف واشنطن بشكل يتناسب مع روح الشراكة الاستراتيجية بيننا”.

وذكر أكار أن ألف قطعة لمشروع مقاتلات “إف-35” تُصنّع في تركيا، وأن تركيا شريك في تصنيعها وهي تقوم بكامل واجباتها تجاه هذه الشراكة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق