أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

أكار: لن نسمح بمضايقات جديدة لسفننا شرق المتوسط

 

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن بلاده لن تسمح بتعرض سفنها لمضايقات جديدة شرق البحر المتوسط.

وأوضح أكار خلال استضافته اليوم الأربعاء في اجتماع محرري وكالة الأناضول، أن السفن التركية تعمل على توفير الحماية اللازمة في المنطقة.

وشدد أكار تعليقا على المضايقة التي تعرضت لها سفينة تركية شرق المتوسط، الخميس الماضي، أن تركيا لن تسمح أبدا بتعرض سفنها في المنطقة لمضايقات جديدة.

وأضاف أكار حول عزم اليونان توسيع حدودها البحرية: “نرغب في حل القضايا بالطرق السلمية وعبر مباحثات، دون تحولها إلى صراعات”.

كما أكد أكار على أن وزارة الدفاع تواصل بذل كافة الجهود المتواصلة لكي يكون الجيش التركي قوة رادعة.

ولفت إلى أن الجمهورية التركية لديها التدابير اللازمة حيال أي خطوة قد تقدم عليها اليونان بشكل مخالف للقوانين الدولية.

وشدد أكار على ضرورة إدراك الجميع بأن الجمهورية التركية لن تسمح بفرض أي أمر واقع.

وأضاف قائلا: “من المفيد أن تميز اليونان بين علاقاتها مع تركيا (من جهة) ومخاوفها على صعيد سياستها الداخلية (من جهة أخرى)”.

وقال أكار، حول عزم اليونان توسيع حدودها البحرية، إن تركيا سوف تتخذ التدابير اللازمة ضد أي قرار مخالف لقانونها ومصالحها.

ودعا أكار اليونان إلى عدم اتخاذ مثل هكذا قرارات من جانب واحد، والالتزام بعلاقات حسن الجوار.

كما دعا أكار اليونان إلى تغليب الحكمة والعقل السليم، لا سيما وأن البلدين حليفان في إطار حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأكد أكار أن سفينة “خير الدين بربروس” للأبحاث ستواصل مهامها السلمية شرقي البحر المتوسط، وأن وزارة الدفاع التركية اتخذت التدابير اللازمة لضمان عمل السفينة وتنفيذ مهامها في المنطقة.

كما نوه إلى عدم وجود فرص لنجاح أي مشروع لا تكون الجمهورية التركية وجمهورية شمال قبرص التركية طرفا فيه.

وأمس الثلاثاء، استدعت وزارة الخارجية التركية سفير اليونان لدى أنقرة، بيتروس مافرويديس، على خلفية إعلان بلاده عزمها مد حدودها البحرية.

وقال المتحدث باسم الخارجية حامي أقصوي، في جواب مكتوب، على سؤال بالخصوص، إن تركيا تتابع عن كثب التصريحات الصادرة من أثينا، حول مخططات توسعة نطاق الحدود البحرية لليونان تدريجيا.

وشدد على أن تركيا لا يمكن لها أن تسمح بخطوات منفردة لا تحظى بتفاهم ثنائي، فيما يتعلق ببحر إيجه الذي يضم سواحل متقابلة للبلدين.

وأوضح أن الخارجية التركية أبلغت السفير اليوناني تحذيرات أنقرة ووجهة نظرها حيال الموضوع، لدى استدعائه اليوم.

وكان وزير الخارجية اليوناني المستقيل نيكوس كوتزياس، أعلن مؤخرا، اتخاذ بلاده قرارا بزيادة مدى حدودها البحرية من 6 أميال إلى 12 ميل بحري في بعض المناطق، الأمر الذي تعارضه تركيا.

وجاءت تصريحات كوتزياس، الأربعاء الماضي، لدى تسليمه مهامه، لرئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق