أخــبـار مـحـلـيـة

أكثر من 20 قتيلاً في انفجار داخل منجم معادن على عمق 350 متراً شمالي تركيا.. وعمليات الإنقاذ ما زالت مستمرة

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الجمعة 14 أكتوبر/تشرين الأول 2022، ارتفاع ضحايا انفجار المنجم بولاية بارطن شمالي البلاد، إلى 22 وفاة و21 جريحاً.

 

أضاف الوزير التركي في تصريح صحفي من أمام المنجم المنكوب، أن 3 من الجرحى حالتهم خطرة، ويرقدون في العناية المركزة، فيما سيتم نقل بعض المصابين بحروق إلى إسطنبول.

في سياق متصل، أعلنت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، في بيان، أن الرئيس رجب طيب أردوغان أرجأ زيارته لولاية ديار بكر المقررة السبت، وقرر التوجه إلى بارطن، للإشراف على سير عمليات الإنقاذ في المنجم المنكوب.

 

ومساء الجمعة، وقع انفجار في منجم للمعادن على عمق 350 متراً، بمنطقة “أماسرا” التابعة لولاية بارطن، ولم يعرف سببه بعد.

أفاد والي بارطن، نورتاج أرسلان، بـ”وجود 49 شخصاً عالقين داخل المنجم، وجهود إنقاذهم مستمرة”، وأضاف أنه تم إنقاذ 8 أشخاص، وأن أعمال الإنقاذ تجري حالياً على عمق 250 متراً.

وفي وقت سابق من الجمعة، ذكرت ولاية بارطن في بيان، أن الانفجار وقع الساعة الـ18.15 (3+ غرينتش) على عمق 300 متر، في منجم بمنطقة “أماسرا” ولم يعرف سببه بعد.

وأكدت إرسال فوج الإطفاء وطواقم طبية إلى مكان الحدث على الفور.

فيما أوعز الرئيس رجب طيب أردوغان، إلى وزيري الداخلية سليمان صويلو، والطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، بالتوجه إلى المكان؛ لتفقُّد أعمال المعنيين بالمنجم والاطلاع على آخر المستجدات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق