اقـتصــاديـة

ألبيرق: نهدف إلى التحول إلى مركز تمويل عالمي بلا فوائد

أكد وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيرق، أنّ هدف الحكومة هو تحويل البلاد إلى مركز تمويل عالمي بدون فوائد، عبر تسهيلات سيقدمها “مركز إسطنبول للتمويل”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ألبيرق عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، الأحد في مؤتمر التمويل والاقتصاد الإسلامي الثاني عشر المنعقد بإسطنبول.

ولفت الوزير التركي إلى وجود عدة عوامل ستساعد في تحويل بلاده، إلى مركز تمويل عالمي، من بينها، البنية التحتية المالية المتطورة، وشريحة الشباب الواسعة، والخبرات والموقع الإستراتيجي.

وأشار ألبيرق إلى أنّ مؤسسات التمويل التشاركية في تركيا، اكتسبت صفة البنوك بشكل قانوني عام 2005.

وقال: “منذ ذلك الوقت إلى الآن، حققت (مؤسسات التمويل التشاركية) نموا سنويا بنسبة 23 %، تجاوزت من خلاله البنوك التقليدية”.

وأكد أنّ الحصة السوقية لمؤسسات التمويل التشاركية قفزت من 2.4 % إلى 6.5.

وشدّد على أهمية هذا التطور الكبير في فترة زمنية قصيرة.

ولفت ألبيرق إلى أهمية تمتع المؤسسات المالية ببنية مالية قوية ومستدامة من أجل توفير مورد للاقتصاد الحقيقي، والذي بدوره يحقق التنمية المستدامة.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن افتتاح مركز إسطنبول للتمويل سيكون مطلع 2022 على أبعد تقدير، بدعم وجهود المؤسسات ذات الصلة، وسيصبح علامة تجارية هامة خلال فترة قصيرة في المنطقة والعالم، وخاصة في مجال التمويل الإسلامي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق