أخــبـار مـحـلـيـة

ألمانيا: تركيا شريك موثوق به وقدمت إسهامات مهمة لأمن أوروبا

رحبت وزيرة الدفاع الألمانية أنغريت كرامب كارينباور باستئناف المحادثات التركية – اليونانية، مؤكدة أهمية الدور التركي في حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

 

 

وقالت كراينباور، في بيان لوزارة الدفاع الألمانية، الثلاثاء، عقب اجتماع الوزيرة مع نظيرها التركي خلوصي أقار في برلين إن هذا الاجتماع “إشارة جيدة وخاصة بين الحلفاء”، مضيفة أن “تركيا شريك مهم في حلف شمال الأطلسي وستبقى كذلك”.

وأشارت الوزيرة إلى أنهما “بحثا قضايا مهمة وخاصة الخلافات في شرقي المتوسط”.

 

 

ورحبت بـ”استئناف المباحثات بين تركيا واليونان الحليفين في الناتو”، مؤكدة “أهمية هذه الخطوة لتجنب زيادة التوتر مرة أخرى شرقي المتوسط”.

وذكرت أنها التقت وزيري دفاع اليونان وقبرص الرومية قبيل اجتماعها مع أقار، معربة عن أملها في أن تنتهز جميع الأطراف فرصة الحوار.

وأكدت الوزيرة الألمانية “أهمية الحوار والانسجام بين تركيا وألمانيا”، مشيرة أن “لدى البلدين مصلحة مشتركة في استقرار الجناح الجنوبي الشرقي لحلف الناتو”.

وقالت كارينباور: “أنقرة شريك هام وموثوق به، قدمت إسهامات مهمة لأمن أوروبا”.

واستضافت إسطنبول، نهاية يناير/ كانون الثاني الفائت، الجولة الـ61 من المحادثات الاستكشافية بين تركيا واليونان لبحث الوضع في بحر إيجة وشرقي المتوسط.

وانطلقت الجولة الأولى من المحادثات الاستكشافية بين البلدين عام 2002، من أجل تحضير أرضية لحل “عادل ودائم وشامل” يقبله الطرفان لمعالجة خلافاتهما في بحري إيجه والمتوسط، وانعقدت آخر جولة منها (الـ60)، مطلع مارس/ آذار 2016 بأثينا.

 

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق