أخــبـار مـحـلـيـة

أمريكا تتخذ خطوة في طريق بيع “إف-16” لتركيا.. مجلس الشيوخ ألغى شروطاً تمنع إتمام الصفقة

كشفت مصادر مطلعة عن إلغاء الشروط الخاصة ببيع طائرات “إف-16” إلى تركيا في نسخة مجلس الشيوخ الأمريكي من مشروع قانون تفويض الدفاع الوطني (NDAA) لعام 2023.

حيث قال مراسل الأناضول إن مجلس الشيوخ الأمريكي عقد، الثلاثاء 11 أكتوبر/تشرين الأول 2022 جلسة لتحديد الصيغة النهائية لمشروع قانون تفويض الدفاع الوطني الذي يتضمن ميزانية الدفاع للعام القادم.

بيع إف- 16 لتركيا

في حين يناقش المجلس نحو 900 ملحق مطروح من أجل الإضافة إلى مشروع القانون المذكور.

كما نقل المراسل عن مصادر مطلعة في الكونغرس الأمريكي أنه تم إخراج ملحقين مطروحين من قبل السيناتور عن ولاية نيو جيرسي بوب مينينديز، والسيناتور عن ولاية ماريلاند كريس فان هولن.

حيث يجعل الملحقان المذكوران بيع الولايات المتحدة الأمريكية طائرات “إف-16” لتركيا مرتبطاً بشروط.

تأتي هذه الخطوة بعد أشهر قليلة من إعلان الإدارة الأمريكية رغبتها المضي قدماً في صفقة بيع طائرات إف 16 لتركيا، في مؤشر على تبدُّد التوتر السابق بين البلدين.

إبرام الصفقة 

قالت وزارة الخارجية في رسالة إلى الكونغرس إن إدارة بايدن تعتقد أن إبرام صفقة بيع طائرات إف 16 إلى تركيا سيكون متسقاً مع مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة، وسيخدم أيضاً وحدة الناتو على المدى الطويل.

في حين أنه لدى تركيا نحو 240 طائرة من طراز إف 16 الأمريكية، فيما يعد ثالث أكبر أسطول من هذه الطائرة في العالم بعد الولايات المتحدة وإسرائيل، وعدد كبير من هذا الأسطول تم تجميعه في تركيا، بما في ذلك تصنيع المحركات.

صفقة بيع طائرات إف 16 لتركيا اختبار للعلاقة بين البلدين

ستكون المشاورات بشأن صفقة بيع طائرات إف 16 لتركيا بمثابة اختبار للعلاقة بين تركيا والولايات المتحدة، والتي كانت بالفعل متوترة للغاية خلال السنوات القليلة الماضية.

كانت الولايات المتحدة قد أخرجت أنقرة من برنامج اقتناء طائرات إف 35 الأمريكية، التي تشارك تركيا في تصنيعها بسبب شرائها صواريخ إس 400 الروسية، بعد تلكؤ الدول الغربية في تزويدها بصواريخ مضادة للطائرات.

كما فرضت إدارة ترامب بعض العقوبات على رئاسة مشتريات الدفاع التركية، بموجب قانون مكافحة خصوم أمريكا (CAATSA)، بسبب صواريخ إس 400.

علامات:
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق