أخــبـار مـحـلـيـة

أنباء عن اعتزام أنقرة إنشاء قاعدة عسكرية في سلطنة عمان

أثارت المباحثات العمانية التركية الأخيرة التي جمعت مسؤولين بوزارتي الخارجية للبلدين، جدلا خصوصا بعد تداول أنباء عن نية إنشاء تركيا قاعدة بحرية عسكرية في السلطنة.

 

والاثنين، دارت مباحثات بين أمين عام وزارة الخارجية العمانية، بدر بن حمد البوسعيدي، ومساعد وزير الخارجية التركي، سادات أونال، حيث ناقشا سبل تعزيز العلاقات بين بلديهما، وتبادلا وجهات النظر إزاء قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك، وفق وكالة الأنباء العمانية.

 

 

من جانبه، كتب رئيس تحرير صحيفة “يني شفق” التركية، إبراهيم كارغول، الاثنين: “هناك اتفاق مبدئي بين تركيا وسلطنة عمان لإنشاء قاعدة بحرية. الصومال في البحر الأحمر وعمان في الخليج.. نحن عند بوابتي المحيط الهندي”، مضيفا: “إنها خطوة عظيمة، العقل الجيوسياسي.. نحن في عمان بعد قطر”.

 

وبذات المضمون، غرد الصحفي التركي متى صوهتا أوغلو عبر صفحته بتويتر قائلا: “إن تركيا وافقت على إنشاء قاعدة عسكرية في سلطنة عمان”.

 

 

 

إلا أن الصحفي التركي رجب صويلو، نقل عن مسؤول تركي رفيع نفيه إنشاء قاعدة عسكرية مشتركة في سلطنة عمان، مشيرا إلى أن المسؤولين الأتراك يتحدثون بشكل علني عن تواجدهم العسكري.

 

تجدر الإشارة إلى أنه وفي أواخر أيار/ماير الماضي، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي مع سلطان عُمان هيثم بن طارق، القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية، وفق بيان صادر، آنذاك، عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق