أخــبـار مـحـلـيـة

أنظار العالم تتجه إلى أنطاليا التركية

تتجه أنظار العالم إلى ولاية أنطاليا التركية التي تستضيف الخميس، الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية تركيا وروسيا وأوكرانيا، على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي.

وتواصل تركيا السعي لوقف النزاع بين روسيا وأوكرانيا وإحلال السلام الدائم في المنطقة، حيث ستجمع وللمرة الأولى منذ بداية الحرب الروسية الأوكرانية بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والأوكراني دميترو كوليبا.

ويهدف الاجتماع الذي سيعقد نتيجة الجهود الدبلوماسية المكثفة لتركيا، بالدرجة الأولى إلى وقف النزاع وضمان وقف إطلاق النار الدائم بين روسيا وأوكرانيا.

وينتظر أن يكون الاجتماع نقطة تحول نحو نهاية الحرب الروسية الأوكرانية، التي بدأت في 24 فبراير/ شباط الفائت.

وواصل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو جهوده دون كلل، من أجل الجمع بين وزيري الخارجية الروسي والأوكراني في منتدى أنطاليا الدبلوماسي الذي يعقد بين 11-13 مارس/ آذار الجاري، حتى قبيل بدء الحرب بين البلدين.

وإلى جانب الاجتماع الثلاثي، ستستضيف أنطاليا الخميس، “مؤتمر إسطنبول الدولي الثامن للوساطة”، بحضور أكثر من 200 شخصية، بمن فيهم القادة والسياسيون والدبلوماسيون والخبراء والأكاديميون والطلاب.

ويحمل المؤتمر الذي يعقد لأول مرة خارج اسطنبول، شعار “الوساطة تحت المجهر في ظل أجواء السلام المتغيّرة”، ويهدف إلى المساهمة في زيادة الوعي العالمي في مجال الوساطة على الصعيدين النظري والعملي.

– قلب الدبلوماسية سينبض في أنطاليا

وانعقد “منتدى أنطاليا الدبلوماسي” بنسخته الأولى العام الماضي تحت شعار “الدبلوماسية المتجددة، مرحلة جديدة ومواقف جديدة”، في حين تتخذ النسخة الحالية “إعادة بناء الدبلوماسية” شعارا لها.

وسيشارك في أعمال المنتدى عدد كبير من السياسيين وكبار الأكاديميين وقادة الرأي والدبلوماسيين ورجال الأعمال من كافة أنحاء العالم لمناقشة أبرز القضايا الإقليمية والدولية.

ونظراً للتطورات المتعلقة بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، فإن الأنظار تتجه بشكل كبير إلى الاجتماع الثلاثي المرتقب بين وزراء خارجية تركيا وروسيا وأوكرانيا.

كما سيشارك في المنتدى مسؤولون بارزون من حلف الناتو والاتحاد الأوروبي، يأتي في مقدمتهم أمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ، ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.

يذكر أن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أعلن عن اجتماع ثلاثي يضم إلى جانبه وزيري خارجية أوكرانيا وروسيا، في 10 مارس/ آذار على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي

وسيشارك في المنتدى رئيسة كوسوفو فيوزا عثماني، ووزير الخارجية الفنزويلي فيليكس بلاسينسيا، وأعضاء المجلس الرئاسي الثلاثي للبوسنة والهرسك.

كما سيكون ضمن المشاركين من أوروبا وزيرا خارجية فنلندا بيكا هافيستو، ولوكسمبورغ جان أسيلبورن، ووزير الشؤون الخارجية والأوروبية السلوفاكي إيفان كوركوك، ووزير دفاع لاتفيا أرتيس بابريكس، ووزيرة الخارجية السويدية آن ليندي.

ومن بين المسؤولين المشاركين في المنتدى أيضا، وزراء الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف، والأرميني آرارات ميرزويان، والفلسطيني رياض المالكي، والقائم بأعمال وزير الخارجية بحكومة “طالبان” المؤقتة أمير خان متقي.

وستنطلق أعمال المنتدى بكلمة افتتاحية يلقيها الرئيس رجب طيب أردوغان وأخرى لوزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو.

وستُقام ثلاث ندوات منفصلة للزعماء تحت عناوين “ثمن السلام أو تكلفة الحرب، والقيادة والدبلوماسية في فترة مضطربة، والمسارات الإقليمية والعالمية الممتدة للسلام والازدهار”.

كما سيُعقد أكثر من 30 جلسة في المنتدى مثل “البحث عن أرضية مشتركة في الشرق الأوسط، ورؤية تنموية من أجل إفريقيا، والتعاون والمنافسة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق