عـالـمـيـة

أنقذ نفسه من السقوط بأعجوبة! فيديو لترامب وهو يتعثر أمام أنصاره في أول تجمع انتخابي يُشارك به

نشرت وسائل إعلام أمريكية، السبت 29 أغسطس/آب 2020، مقطع فيديو أظهر الرئيس دونالد ترامب وهو على وشك السقوط، أمام حشد كبير من أنصاره، خلال مشاركته في أول حدث انتخابي له، عقب ترشيحه بشكل رسمي من قبل الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

 

تعثّر على المنصة: يظهر الفيديو الذي نشره موقع Insider الأمريكي، الرئيس ترامب وهو يمشي نحو منصة التحدث في ولاية نيوهمبشاير، وبينما كان الحضور يصفقون له بدأ الرئيس في صعود الدرج للمنصة.

لكن الرئيس ترامب وبينما كاد أن يصل إلى المنصة، أوشك على السقوط، واضطر إلى تحريك ذراعيه في الهواء لاستعادة توازنه خلال بث مباشر كانت تنقله وسائل إعلام أمريكية عدة.

 

أمريكيون تداولوا مقطع الفيديو على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، وشكك بعضهم في سلامة صحة الرئيس.

مهاجمة بايدن: وأمام مؤيدين تجمعوا في مطار مانشستر بولاية نيوهامبشير، أكد ترامب (74 عاماً) أنه واثق من الفوز في اقتراع الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني. وقال أمام أنصاره المتحمسين “هل لدى أحد شك في ذلك؟”.

الرئيس الملياردير أضاف أن هذا سيعني “أنني خسرت أمام شخص يتمتع بذكاء ضعيف ولا أريد أن يحدث ذلك”، في إشارة إلى بايدن (77 عاماً)، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

كذلك حذّر ترامب من احتمال فوز بايدن، وقال: “لن يكون أحد بأمان في أمريكا إذا انتخب بايدن”، كما وعد بـ”الدفاع عن أسلوب الحياة الأمريكي”، معتبراً أن خصمه الديمقراطي سيفسده.

من جانبه، أعلن المرشح الديمقراطي للانتخابات، جو بايدن، على نحو مفاجئ، أنه سيستأنف حملته الميدانية شخصياً في الولايات الرئيسية، وقال “سأسافر عبر البلاد، حيث يكون من الممكن القيام بذلك مع احترام القواعد الصحية”، في إشارة إلى ولايات ويسكونسن ومينيسوتا وبنسلفانيا وأريزونا.

ويفترض أن يكسب كل هذه الولايات ليتمكن من الفوز على ترامب في الانتخابات، وأضاف بايدن “لكننا سنفعل ذلك بطريقة مسؤولة تماماً، على عكس ما يفعله هذا الرجل”، في إشارة إلى خصمه الجمهوري.

كذلك وبينما ينوي دونالد ترامب تسريع حملته قبل المناظرة الأولى بين الرجلين، في 29 سبتمبر/أيلول، قرّر بايدن أن تجري حملته بوتيرته الخاصة، لتبدأ بعد عيد العمال الذي يحتفل به في الولايات المتحدة في السابع من سبتمبر/أيلول.

عربي بوست
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق