الجاليات في تركيا

أنقرة تبلغ”الائتلاف السوري المعارض” بضرورة مغادرة أراضيها قبل نهاية العام

قالت مصادر خاصة لـ “سبوتنيك” أن جهاز الاستخبارات التركي أبلغ أعضاء ما يسمى (الائتلاف السوري المعارض) بضرورة مغادرة الأراضي التركية قبل نهاية العام الجاري.

 

وأضافت المصادر أن هذه البلاغ الذي يشكل مفصلا في حياة هذا الكيان الذي يتخذ من تركيا مقرا لنشاطاته، أتى بعد قرار سياسي تم اتخاذه في تركيا مؤخرا على خلفية التقارب (السوري- التركي) برعاية روسيا.

وتابعت المصادر: “تم إبلاغ عدد من أعضاء الائتلاف السوري المعارض عن طريق الأجهزة الأمنية التركية بضرورة إيجاد مكان آخر لممارسة النشاط السياسي الخاص بـ(المعارضة السورية) على أن يكون خارج الأراضي التركية، وإنهاء جميع النشاطات السياسة والإعلامية المرتبطة بهذا الائتلاف في موعد أقصاه نهاية العام الجاري”.

 

وأكدت المصادر أنه سيسمح لمن يرغب من أعضاء “الائتلاف” من الحاصلين على الجنسية التركية أو الإقامة الدائمة بالبقاء على الأراضي التركية، لكن دون ممارسة أي نشاط سياسي أو إعلامي.

المصادر أضافت بأن “أعضاء الائتلاف بدؤوا بالفعل البحث عن خيارات أخرى لفتح مكاتب لهم ضمن بعض دول الخليج”.

 

ومنذ أكثر من شهر بدأ المسؤولون الأتراك، بمن فيهم الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو وآخرون، بإطلاق تصريحات تدعو للتصالح مع النظام السوري “من أجل مكافحة الإرهاب”، والتوصل الى اتفاق بين المعارضة والنظام “للحفاظ على وحدة سوريا تحت سلطة مركزية قوية تقطع الطريق على مؤامرة تستهدف تقسيم البلاد”.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق